"الألمانية الأردنية" تنظم مؤتمر السلامة على الطرق في البلدان العربية

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً


عمان- نظمت الجامعة الألمانية الأردنية، بالتعاون مع جامعة القديس يوسف اللبنانية، وبدعم من شركة رينو الفرنسية، المؤتمر الدولي الأول للسلامة على الطرق في البلدان العربية: التحديات والحلول، وذلك في منطقة البحر الميت بمشاركة خبراء ومختصين من الأردن ولبنان ومختلف دول العالم. وبحسب بيان صحفي صادر عن الجامعة، قالت رئيس الجامعة الدكتورة منار فياض، خلال افتتاح المؤتمر "إنه لسوء الحظ في معظم الأوقات أن يتم النظر إلى قضايا السلامة على الطرق باعتبارها مشكلة محلية لكنها في الواقع واحدة من المشاكل الرئيسية للتنمية ويجب إيجاد حلول لهذه المشاكل واستراتيجيات وإجراءات مشتركة".
وأضافت "اننا نعترف بأن لدينا مشكلة حقيقية ويجب معالجتها في أسرع وقت ممكن"، معربةً عن أملها أن يكون المؤتمر فرصة جيدة لتنسيق الجهود الدولية للخروج بنهج منهجي مشترك لتحسين السلامة على الطرق التي عند النظر إلى إحصائيات الوفيات نجدها لا تقل أهمية من ندرة الغذاء أو استنفاد الموارد أو ظاهرة الاحتباس الحراري.
ومن جهته، أشار مندوب وزير النقل مدير سلامة النقل والبيئة، المهندس مجدي بركات، إلى أن الحوادث على الطرق وما تتركه من آثار لحظية ومستقبلية تعد من أهم المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه المجتمعات والدول على حد سواء لما لها من آثار إنسانية وخسائر اقتصادية تفوق في كثير من الأحيان ما تسببه الكوارث والأوبئة المزمنة.
وبين أن وزارة النقل بصدد الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة لإطلاق استراتيجية وطنية للسلامة على الطرق ارتكزت وتم إقرارها بجهود وطنية وبتعاون مع الشركاء من المؤسسات الحكومية والخاصة والجامعات والأكاديميين من ذوي الاختصاص لتكون بمثابة استراتيجية وطنية سيشارك في تنفيذها جميع المؤسسات الوطنية.

التعليق