أسباب خفية لبطء الاتصال بالإنترنت

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • انترنت - تعبيرية

علاء علي عبد

عمان- يعاني مستخدمو شبكة "الإنترنت" في بعض الأوقات من بعض المشاكل بعرض مقاطع الفيديو أو بطء شديد في تحميل الملفات عبر الشبكة. هذه النوعية من المشاكل يعاني منها الكثيرون، ومن حسن الحظ، فإن معرفتنا لأسباب حدوثها تسهل علينا معالجتها:
- استخدام "راوتر" زهيد الثمن: على الرغم من أن هناك بعض الأشياء التي يمكن القبول باقتناء الأقل سعرا منها، إلا أن الأمر يختلف عندما يتعلق باقتناء "راوتر" الذي يجب أن يحرص المرء على أن يكون أفضل ما تسمح به ميزانيته.
ولتوضيح الأمر أكثر، فإنه يمكننا النظر للراوتر كجهاز كمبيوتر صغير مصمم خصيصا لغرض واحد وهو ربط الاتصال بشبكة الإنترنت. وبالتالي فعندما نجد أن هناك "راوتر" زهيد الثمن، فعلى الأغلب بأن من قام بتصنيعه لم يضع أفضل أنواع وحدة المعالجة المركزية "CPU" ويكون بداخله ذاكرة أقل المطلوب. من المؤشرات التي يمكن أن تساعدنا على اختيار المناسب وأن يكون سعره جيدا ونسبيا ثقيل الوزن.
- عدم معرفة معنى "Mbps": هذه الرموز نراها كثيرا في مواصفات "الراوتر" التي تعني ميغابايت في الثانية، وهي تعرف باختصار كسيارتك بقوة كم حصانا. لذا فكلما ارتفع الرقم كان أداء "الراوتر" أفضل. وتجدر الإشارة هنا إلى أن محرك "Google" يتيح للمستخدم أن يقيس قوة اتصاله بطريقة دقيقة وفعالة.
- الاتصال اللاسلكي: يرى تريفور تريكستور، أخصائي تقنية المعلومات، أنه يجب على المستخدم أن يحرص على ربط كمبيوتره الرئيسي بسلك "إيثرنت" وذلك لتحسين أداء الاتصال. ويضيف تريكستور أن الاتصال السلكي يستطيع التعامل مع المتغيرات الطارئة التي يمكن أن تصيب جهاز الكمبيوتر التي يستطيع الاتصال اللاسلكي التعامل معها.
- عدم معرفة القوة المناسبة لاتخدامك:
بعد أن فهمنا مسطلح "Mbps" يجب علينا أن نحدد كم تبلغ قوة الاتصال التي نحتاجها. وهذا يتحدد بمعرفة عدد الأشخاص الذين يتصلون بالإنترنت عن طريق جهاز "الراوتر" الخاص بك، وطبيعة استخداماتهم؛ فهل يستخدمونه لمشاهدة مقاطع الفيديو والبث المباشر وهل يقومون بتحميل العديد من الملفات الضخمة؟
في هذه الحال يكون من الأفضل أن تختار سرعة تصل لـ20 Mbps، بينما لو كنت الوحيد الذي تستخدم هذا الاتصال ولا تحتاجه سوى لقراءة محتويات شبكة الإنترنت فعندها يكفيك 5Mbps.

التعليق