موظفون وطلبة بالكرك: الحافلات العمومية قديمة ومقاعدها مهترئة وكثيرة التعطل

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • حافلات عمومية تتوقف في أحد مجمعات الانطلاق بمدينة الكرك.-(الغد)

هشال العضايله

الكرك– يشكو موظفون وطلبة جامعات في محافظة الكرك من تردي أحوال العديد من الحافلات العمومية، التي تقلهم من وإلى مكان عملهم ودراستهم في الجامعات والكليات الجامعية.
ويؤكدون أن العديد من هذه الحافلات لم تعد صالحة للاستخدام، بسبب قدمها وتردي اوضاع المقاعد فيها وانعدام النظافة بشكل كامل داخلها، وفي احيان كثيرة تعطلها على الطريق، ما يؤدي الى تأخر مستخدميها عن أعمالهم أو محاضراتهم الجامعية.
ويؤكد الطالب في جامعة مؤتة أحمد سليم من سكان عمان ويقوم يوميا بالانتقال الى جامعة مؤتة من خلال الحافلات التي تقل الطلبة من وإلى الجامعة، أن أوضاع العديد من الحافلات العاملة على خط جامعة مؤتة عمان مترد وسيئ ولا تصلح ان تنقل الطلبة يوميا من عمان للجامعة، لافتا الى ان هذه الحافلات بالاضافة الى كونها قديمة وتعاني من انعدام النظافة لا تقوم بالالتزام بالوقت المحدد للتحرك من الجامعة لعمان بعد انتهاء المحاضرات.
وبين ان هذه الحافلات لا تتحرك الا بعد امتلائها بالكامل حيث يمكث الطلبة داخل الحافلة لاكثر من ساعة بالانتظار، حتى يقوم السائق بالتحرك، مطالبا الجهات الرسمية بالعمل على ايجاد لحل لمشكلة الطلبة الدارسين بجامعة مؤتة بخصوص استخدام الحافلات العمومية.
وقال الطالب سمير ان الحافلات العاملة على خط جامعة مؤتة عمان اصبحت قديمة وغير صالحة للعمل، ومع ذلك ما زالت تستخدم في نقل الطلبة والمواطنين، مشيرا الى ان بعضها يتعطل اثناء السير على الطريق.
واشار الى ان غالبية الحافلات العاملة تفتقر الى مقاعد جيدة، حيث يعاني الركاب من سوء المقاعد وافتقار الحافلات الى المكيفات في موسم الصيف.
واشار المواطن ناصر الحمايدة من سكان مدينة الكرك إلى أن بعض الحافلات العمومية العاملة على الخطوط الداخلية ليست صالحة للعمل على الإطلاق، بسبب تردي اوضاعها وانعدام النظافة فيها، وعدم اهتمام اصحابها بها، حيث تتعطل كثيرا اثناء عملها على نقل الركاب من والى مدينة الكرك، مطالبا الجهات الرسمية بالعمل على مراقبة هذه الحافلات حرصا على سلامة ومصلحة الركاب.
من جهته اكد احد اصحاب الحافلات العمومية على خط جامعة مؤتة عمان، وفضل عدم ذكر اسمه، أن أوضاع خطوط النقل بالكرك صعبة للغاية، وان اغلب المالكين للخطوط يعانون من تراكم الديون عليهم بسبب الاعتداءات على الخطوط، لافتا الى انه ليس بمقدورهم  شراء حافلات جديدة، رغم كون الحافلات الحالية جيدة وتنقل الركاب بشكل مناسب.
من جهته اكد مدير هيئة تنظيم قطاع النقل العام بالكرك محمود الصرايرة، ان بعض الحافلات العمومية العاملة على خط جامعة مؤتة قارب عملها التشغيلي على الانتهاء وهو 20 عاما، مؤكدا ان مالكيها سيقومون خلال عام او عامين بشراء حافلات جديدة، مشيرا الى انه لا يمكن للهيئة الطلب منهم تبديلها قبل انتهاء عمرها التشغيلي.
ولفت الى ان الحافلات التي ينتهي عمرها التشغيلي سيتم شطبها ومنعها من العمل نهائيا، مؤكدا ان عدم اعتماد نظام التردد للحافلات العاملة بالكرك، وخصوصا العاملة على جامعة مؤتة عمان لا يلزم هذه الحافلات بالتحرك بأوقات محددة، ما يجعلها تتحرك فقط بعد امتلائها بالركاب.
وأكد الصرايرة حرص الهيئة على توفير حافلات نقل عمومية صالحة على الطرقات، وتعمل على توفير خدمة النقل العام للطلبة والمواطنين بشكل مناسب.

التعليق