دراسة تحذر من تخزين البطاطا في الثلاجة

تم نشره في الثلاثاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 05:30 مـساءً
  • يحتوي 100 غرام من البطاطا على 70 سعرا حراريا - (د ب أ)

لندن- لكل ربة منزل طريقتها في حفظ الأطعمة، ولا يمكن الجزم بأن هناك طريقة أفضل من الأخرى. لكن الدراسات أحياناً ترشد إلى معلومات مهمة للحفاظ على الصحة، كدراسة أخيرة خلصت إلى أن تخزين البطاطا في الثلاجة يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

نقوم عادةً بشراء البطاطا بكميات كبيرة لأننا لا نستخدمها في مناسبة واحدة، وبالتالي قد تكون أفضل طريقة لإبقائها صالحة للأكل لفترة طويلة هي وضعها في الثلاجة. أليس كذلك؟

لكن، لا تتسرع! فعندما يتعلق الأمر بهذه الثمرة، يمكن لتخزين البطاطا في الثلاجة أن يتسبب بضرر كبير على صحتك!

قد تتساءل عن السبب، لذلك إليك كل الأمور الفيزيائية وراء حدوث هذا، كما نقلتها مجلة Reader’s Digest الأميركية.
لماذا يُعد تخزين البطاطا في الثلاجة مُضراً؟

وفقاً للتقارير التي نشرتها صحيفة The Mirror البريطانية عن جمعية السرطان الأميركية، فإن السبب قد يكمن في درجة حرارة الثلاجة المنخفضة.

حيث تقوم الثلاجة بتحويل النشاء الموجود في البطاطا إلى سكر.

وبعد أن يتم طهي البطاطا أو قليها في درجات حرارة تتجاوز 122 درجة مئوية، تندمج تلك السكريات مع حمض الأسباراجين الأميني.

هذه العملية تنتج مادة كيميائية تسمى الأكريلاميد.

ووفقاً للمعهد الوطني للسرطان، الأكريلاميد هي مادة كيميائية تستخدم لصنع الورق والأصباغ والبلاستيك.

وكذلك تستخدم لمعالجة مياه الشرب والصرف الصحي.

ويعد التدخين الوسيلة الأساسية لتعرّض الأشخاص لمادة الأكريلاميد.

لكن هذه المادة موجودة أيضاً في الأطعمة مثل البطاطا المقلية ورقائق البطاطا والمكسرات والخبز والكعك والحبوب والقهوة.
ما مدى خطورة مادة الأكريلاميد على الإنسان؟

أظهرت الأبحاث التي أجريت على الفئران أن هذه المادة الكيميائية تزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان.

غير أن الدراسات التي أجريت على البشر لم تجد دليلاً قاطعاً يثبت أن التعرُّض لمادة الأكريلاميد عبر الحمية الغذائية يزيد من هذه المخاطر.

مع ذلك، كانت هناك نتائج متباينة حول الإصابة بسرطان الكُلى والرحم والمبيض.

أما برنامج National Toxicology Program فيصنف هذه المادة الكيميائية على أنها مادة مسرطنة.

رغم أن أجسام الفئران والبشر تمتص مادة الأكريلاميد بمعدلات مختلفة.
البطاطا الأقل طهياً قد تكون حلاً مناسباً

من جانب آخر، أظهرت الدراسات أن عدم تخزين البطاطا في الثلاجة، إضافة إلى تقليل مدة طهيها يمكن أن يقلل من التعرض إلى مادة الأكريلاميد.

لهذا، لا تجازف واتبع توصيات جمعية السرطان الأميركية فيما يتعلق بحفظ البطاطا:

    أولاً، تجنب تخزين البطاطس في الثلاجة.
    ثانياً، يجب تخزينها في مكان بارد وجاف على غرار المخزن أو في غرفة المؤونة.
    ثالثاً، يجب طهيها لمدة وجيزة.

التعليق