"الإسلامي الأردني" راعيا رئيسيا لمؤتمر الشورى السابع للتدقيق الشرعي

تم نشره في الثلاثاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • البنك الإسلامي الأردني الراعي الرئيسي والحصري لمؤتمر الشورى السابع للتدقيق الشرعي -( من المصدر)

عمان- رعى البنك الإسلامي الأردني، بشكل رئيسي وحصري، مؤتمر الشورى السابع للتدقيق الشرعي الذي أشرفت على تنظيمه شورى للاستشارات الشرعية (مقرها دولة الكويت) وعقد برعاية البنك المركزي الأردني وبالتعاون مع هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية "ايوفي".
وقدمت الدعم للمؤتمر شركة التأمين الإسلامية، وشارك في المؤتمر خبراء الصناعة المصرفية الإسلامية والمتخصصون في مجال التدقيق الشرعي في المؤسسات المالية والأكاديميون والباحثون والمهتمون بالتمويل الإسلامي في فندق لو جراند عمان خلال الفترة 16-18/10/2018.
وألقى المدير العام للبنك الإسلامي الأردني، موسى شحادة، كلمة ترحيبية أثناء افتتاح فعاليات المؤتمر، أشاد فيها برعاية البنك المركزي الأردني للمؤتمر وبتنظيم شورى للاستشارات الشرعية وبالتعاون مع هيئة المحاسبة "ايوفي" للمؤتمر في الأردن ورعاية البنك الحصرية للمؤتمر تأكيداً لحرص البنك المستمر على التواجد في المؤتمرات واللقاءات التي تسهم في تطور ودعم مسيرة العمل المصرفي الإسلامي سواء كانت فقهية أو شرعية أو مصرفية وغيرها، ومنها هذا المؤتمر الهادف لتعزيز صناعة الرقابة الشرعية باجتماع خبراء الصناعة المصرفية الإسلامية والمتخصصين في مجال التدقيق الشرعي في المؤسسات المالية والأكاديميين والباحثين والمهتمين في التمويل الإسلامي وتقديم فرصة مهمه لهم للاطلاع على واقع ومستقبل التدقيق الشرعي وتطوره والخروج بنتائج تدعم مسيرة التدقيق الشرعي في الصيرفة الإسلامية، مستعرضاً تجربة البنك الإسلامي الأردني بتعميق الالتزام الشرعي وجودة الحوكمة الشرعية.
ومن جانبه، قدم المدير العام لشورى للاستشارات الشرعية، حمد المزيد، الشكر والتقدير لرعاية البنك الإسلامي الأردني إحدى أبرز المؤسسات الرائدة في الصناعة المالية الإسلامية للمؤتمر ليسهم في تحقيق أهداف المؤتمر وما سيتوصل اليه من قرارات وتوصيات تثري مهنة التدقيق الشرعي وتسهم في رفع كفاءتها ورصد أهم المشكلات في مهنة التدقيق الشرعي في المؤسسات المالية الإسلامية وإخضاعها للبحث والمناقشة واقتراح الحلول المناسبة من خلال استعراض واقع ومستقبل التدقيق الشرعي في المملكة الأردنية الهاشمية وأهمية توظيف التكنولوجيا في تطوير كفاءة التدقيق الشرعي وتسليط الضوء على التدقيق الشرعي الخارجي في ضوء معيار الحوكمة رقم 6 الصادر عن الأيوفي والتدقيق الشرعي على عمليات شركات التأمين وتصنيف المخاطر الشرعية في المصارف الإسلامية.

التعليق