اللجنة تطالب بدراسات حول حجم الأسرة وخط الفقر

‘‘الاقتصاد النيابية‘‘ تباشر خلال يومين بإقرار ‘‘الضريبة‘‘

تم نشره في الثلاثاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة خلال ترؤسه امس جلسة المجلس - (تصوير: امجد الطويل)

مطالبة نيابية للحكومة بارقام دقيقة لخط الفقر والطبقة الوسطى

جهاد المنسي

عمان- انهى مجلس النواب في جلسة عقدها صباح امس برئاسة رئيس المجلس عاطف الطراونة وادار جزءا منها النائب الاول نصار القيسي، اختيار لجانه العشرين، حيث توافق امس على اسماء 3 لجان؛ هي فلسطين والسياحة والصحة والبيئة، وجرى انتخاب اعضاء اللجنة الادارية.
وبذلك، يكون مجلس النواب قد توافق على 18 لجنة، وانتخب لجنتين هما الشؤون الخارجية والادارية، لينتهي بذلك من تشكيل لجانه بسرعة قياسية، ما يمهد لشروع اللجان بأعمالها، وعقد اجتماعاتها والمباشرة بإقرار مشاريع القوانين، ويحسب لمجلس النواب هذه الدورة توافقه على 18 لجنة نيابية وهو أمر لم يحصل سابقا، حسب نواب.
التوقعات تشير إلى أن لجنة الاقتصاد والاستثمار ستباشر باقرار مواد مشروع قانون ضريبة الدخل خلال اليومين المقبلين، ما يعني احتمال ان يكون مشروع القانون امام النواب لاقراره في بداية الشهر المقبل، كما يتوقع ان تبدأ الحكومة تحركها مع اللجنة المالية لاعداد مشروعي قانون الموازنة العاامة للدولة وقانون موازنات الوحدات المستقلة للعام 2019.
في جلسة امس التي عقدت في قاعة عاكف الفايز جرى انتخاب اعضاء اللجنة الادارية، ونجح بالانتخاب النواب: على الحجاحجة، مصطفى ياغي، ابراهيم ابو العز، احمد الرقب، رمضان الحنيطي، مصطفى الخصاونة، محمود الفراهيد، ابتسام النوافلة، راشد الشوحة، حسين القيسي وعيسى الخشاشنة.
واختار النواب بالتوافق اعضاء لجنة فلسطين، وضمت النواب: منصور مراد، قصي الدميسي، محمد الظهراوي، محمود الطيطي، غازي الهواملة، احمد الرقب، يحيى السعود، فضية الديات، سعود ابو محفوظ، احمد اللوزي وإنصاف الخوالدة.
وتوافق النواب على اعضاء لجنة السياحة والآثار، وضمت النواب: منتهى البعول، نبيل غيشان، قصي الدميسي، وصفي حداد، وائل رزوق، عبد القادر الازايدة، احمد فريحات، اندريه حواري، مجحم الصقور، سعود ابو محفوظ وعبد الرحمن العوايشة.
وتوافقوا ايضا على اعضاء لجنة الصحة النيابية وضمت النواب: عيسى الخشاشنة، خالد البكار، ابراهيم بني هاني، حياة المسيمي، محمد العياصرة، مرزوق الدعجة، ابراهيم البدور، شاهة العمارين، محمد العتايقة، نضال الطعاني وجودت الدرابسة.
الى ذلك، دعت لجنة الاقتصاد النيابية إلى ضرورة تزويدها بجميع الاحصائيات والبيانات والدراسات المتعلقة بحجم الأسرة والطبقتين الوسطى والفقيرة وتحديد خط الفقر.
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته أمس برئاسة النائب خير أبو صعيليك لمناقشة مشروع معدل ضريبة الدخل بحضور مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات حسام أبو علي وامين عام المجلس الأعلى للسكان عبلة عماوي والقائم بأعمال مدير عام  الإحصاءات شاهر الشوابكة ومدير الدراسات بوزارة التخطيط  باسم كنعان وعدد من المعنيين في تلك الدوائر.
وقال أبو صعيليك إننا معنيون بالتوصل الى خطوط حد الفقر والطبقة الوسطى ضمن أرقام واضحة ودراسات علمية لبناء معلومات كافية وتصور شامل يساعدنا باتخاذ القرارات المناسبة حيال "معدل الدخل".
وبين أن الأرقام والإحصاءات التي قدمها الحضور تعود الى العام 2010 وهي قديمة وبحاجة الى تحديث وبالتالي لا يمكن الاخذ بها والبناء عليها.
وطغت آخر دراسة على خط الفقر العام 2010 على أجواء الاجتماع، حيث طالبت اللجنة بتزويدها بأرقام واضحة حول خط الفقر ومتوسط الدخل وحجم الاسر والاعباء التي تتحملها بالإضافة الى نسبة الاعالة وحجم التضخم.
وقال الشوابكة ان "الإحصاءات العامة قامت بتنفيذ دراسة مسح حول نفقات ودخل الاسرة خلال العام 2017 – 2018، حيث يتم حالياً معالجة البيانات وتدقيقها لاستخراج النتائج وسيتم الإعلان عنها فور الانتهاء منها".
وبين انه سيتم اعداد دراسة للطبقة الوسطى في العام المقبل بعد الانتهاء من اعلان نتائج مسح دخل ونفقات الاسرة من قبل دائرة الإحصاءات العامة.

التعليق