اجتماع نيابي حكومي الأحد لبحث فاجعة البحر الميت

تم نشره في الجمعة 26 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:07 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 26 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 01:10 مـساءً
  • وزير الصحة خلال وصوله إلى مسشتفى البشير اليوم الجمعة (تصوير محمد مغايضة)

عمان- الغد- عبر مجلس النواب عن خالص تعازيه لأهالي شهداء حادثة سيول البحر الميت، مؤكدا أن ما جرى يتطلب مكاشفة صريحة توضح حقيقة ما جرى يُحاسب على إثرها كل مقصر. 

وذكر في بيان اليوم الجمعة أن ما جرى أصاب الوطن بحزن كبير، ولن تهدأ معه قلوب الأردنيين إلا بمحاسبة المقصرين، فأرواح أبناء الأردن غالية وقد أصاب الوطن جراء الاستهتار الذي سبق الحادثة ألم وغصة كبيرة.

وتضرع أعضاء المجلس من العلي القدير أن يلهم ذوي الشهداء الصبر، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن ييسر عمل فرق البحث لإنقاذ المفقودين.

في السياق تجتمع لجنة التربية والتعليم النيابية برئاسة الدكتور ابراهيم البدور، يوم الأحد المقبل، بوزير التربية والتعليم والتعليم العالي الدكتور عزمي محافظة للوقوف على كافة تفاصيل حادثة سيول البحر الميت ومعرفة أسباب ومكامن التقصير التي أودت بحياة ٢٠ شهيدا. 

وقال البدور إن رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أكد أهمية الوقوف على ملابسات الحادثة ومعرفة أسباب التقصير  ولذا أوعز للجنة بضرورة عقد الاجتماع للتوصل الى نتائج عاجلة يُحاسب وفقها المقصرين.

وأضاف البدور أن الاجتماع سيحضره عدد من المختصين، وسيبحث في جميع ملابسات الحادثة، مؤكدا أن ما جرى تسبب بوجع وطني وهو مصاب أدخل الحزن في قلوب الأردنيين جميعا. 

وقال إننا في مجلس النواب سنبذل كل الجهود لكشف التفاصيل ومحاسبة المقصرين.

 

التعليق