"مجموعة المطار" تحتضن المرحلة الثانية من مشاريع التخرج الجامعية

تم نشره في الخميس 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً


عمّان- تأكيدا على التزامها بدعم الشباب والابتكار، تعتزم "مجموعة المطار الدولي" إطلاق المرحلة الثانية من مبادرة احتضان مشاريع التخرج لطلبة كلية الهندسة الصناعية، بدءا من الجامعة الأردنية، وذلك قبل نهاية العام الحالي في "مطار الملكة علياء الدولي"، استكمالاً للنجاح الباهر الذي حققته المرحلة الأولى التي بدأت في شهر تشرين الأول (اكتوبر) من العام 2017، واختتمت في شهر نيسان 2018.
ويهدف هذا التعاون إلى تجسير الفجوة بين التعليم والأعمال التجارية عبر تشجيع التفاعل بينهما بأسلوب يمكّن الطلبة من تطوير مهاراتهم من خلال تزويدهم بالبرامج التدريبية الفنية، والدعم والمشورة اللازمين لتنفيذ مشاريعهم، وإعدادهم لدخول سوق العمل. وعلاوة على ذلك، ستمثل هذه الشراكة منصة لتبادل وتكوين المعرفة والخبرة الضروريتين لإحداث التقدم في المشهد الاجتماعي والاقتصادي في الأردن، إلى جانب تعزيز ثقافة ريادة الأعمال والابتكار من خلال تعزيز القوى العاملة ضمن القطاع الصناعي، فضلاً عن إتاحة الفرصة لبروز الأفكار الجديدة.
وتعليقاً على أهمية إطلاق هذه المرحلة، قال الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة المطار الدولي"، كيلد بنجر: "نحن نؤمن بأن العامل الأساسي لرفع مستوى مشهد ريادة الأعمال المحلي يكمن في تبني بيئة تعمل على تمكين الطلبة من خلال توسيع نطاق خبراتهم، واستيعاب أفكارهم ومشاريعهم، وليس هناك مكان أفضل من مطار الملكة علياء الدولي لإتاحة الفرصة أمام الخريجين لتجربة عملياتنا على أرض الواقع، والتشبيك مع مجموعة من شركائنا الرواد في هذا المجال". وأضاف: "إن التعاون بين الجامعات والقطاع الصناعي يعدّ أمراً أساسياً وحيوياً بالنسبة للابتكار، فهو يسهم في نقل المعرفة من خلال تطبيق الأساليب الفنية والتعليمية، وهو ما يشجع الطلبة على ابتكار منتجات وخدمات ذات صلة بمجال عملهم".

التعليق