رفض تكفيل المتهمين بفاجعة البحر الميت وإحالتهم للمحاكمة

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 03:27 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 04:15 مـساءً

موفق كمال

عمان- أحال مدعي عام عمان عقلة ابو زيد اليوم الاثنين، قضية البحر الميت والتي راح ضحيتها 21 شخصا جلهم من الاطفال (طلاب مدرسة فكتوريا) واصابة 35 اخرين، بعد أن أسند لـ 8 متهمين تهمة التسبب بالوفاة بسبب الاهمال الناتج عن مخالفة الانظمة والتعليمات.

وكان المدعي العام اصدر قرارا بتوقيف 3 من مكتب السياحة الذي أشرف على تنظيم الرحلة، وتعاقد مع المدرسة، اضافة الى اثنين من المسؤولين في مدرسة فكتوريا، وتوقيف ثلاثة من وزارة التربية.

وكانت المحكمة رفضت اخلا سبيل اي من الموقفين على ذمة القضية والتي اشغلت الرأي العام الاردني والعربي، بسبب السيول الجارفة التي داهمت طلاب ومتنزهين كانوا في سيل زرقاء ماعين.

وكانت مصادر من الدفاع المدني ان جثث الاطفال والضحايا كانت ملقاة على جوانب السيل في البحر الميت.

واستمرت فرق الانقاذ والغطاسين في الدفاع المدني مواصلة البحث مدة يومين عن جثث مفقودين.

ووكان كل من وزير التربية والتعليم والتعليم العالي (عزمي محافظة) أضافة الى وزيرة السياحة والاثار(لينا عناب)، قدما استقالتهما بسبب فاجعة البحر الميت، التي استمرت أحداثها بالتفاعل وتشكيل لجان تحقيق مختلفة الى أن تعرضت المملكة قبل ايام الى سيول جارفة ادت الى وفاة 13 شخصا.

 

التعليق