الحكم في قضية "أحداث الكرك" اليوم

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • مبنى محكمة أمن الدولة- (أرشيفية)

موفق كمال

عمان- تنطق محكمة أمن الدولة، اليوم الثلاثاء، حكمها في قضية أحداث الكرك الإرهابية، التي وقعت احداثها الدراماتيكية اواخر العام 2016، والتي أسفرت عن استشهاد 13 رجل أمن ودرك ومواطنين، وسائحة كندية، من خلال عمليتين منفصلتين، إضافة الى خمسة إرهابيين، ومن ثم اعتقال 10 آخرين متهمين بـ"الارتباط بتنظيم إرهابي".
وكانت نيابة المحكمة وجهت في أيار (مايو) الماضي، لـ11 متهما، أحدهم فار من وجه العدالة وشقيق أحد المقتولين (الإرهابيين)، بقضية أحداث الكرك، تهم: "التدخل بالقيام بأعمال إرهابية أفضت إلى موت إنسان بالاشتراك، وتصنيع مواد مفرقعة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك، وحيازة مواد مفرقعة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك، وحيازة أسلحة وذخائر بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك، والمؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، وتقديم أموال لغايات استخدامها للقيام بأعمال إرهابية مع علمهم بذلك".
كما وجهت المحكمة لهم تهم: "بيع ذخائر بقصد استخدامها على وجه غير مشروع بالاشتراك، والتدخل في بيع أسلحة وذخائر بقصد استخدامها على وجه غير مشروع بالاشتراك، وحيازة أسلحة وذخائر بقصد استخدامها على وجه غير مشروع، وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص قانوني، وبيع أسلحة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع، والترويج لأفكار جماعة إرهابية، وجمع وتقديم أموال بقصد استخدامها لتمويل الإرهابيين، ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة (تنظيمات إرهابية)، والالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية".
وفي حال ثبوت التهم المسندة بحق المتهمين، فإن العقوبات تتراوح السجن ما بين 3 أعوام والإعدام شنقا حتى الموت.
وكان متهمو خلية "الكرك الإرهابية" العشرة الموقوفين على ذمة القضية قد نفوا في وقت سابق، جميع التهم المسندة لهم في ردهم على سؤال المحكمة "إذا كانوا مذنبين ام غير مذنبين؟".

التعليق