تطبيق "أسفار".. دليل سياحي ذكي لخدمة زوار المملكة

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • مؤسس التطبيق ياسر مهيار - (الغد)

إبراهيم المبيضين

عمان- مستفيدا من خبرته الكبيرة في مجال الإعلام المتخصص في القطاع السياحي والممتدة لـ15 عاما، ومعتمدا على الطفرة الكبيرة في خدمات الانترنت والهواتف الذكية، ونتيجة لما لمسه من حاجة لوجود تطبيق أو منصة تعرف السائحين المحلي والعربي بالأماكن السياحية والمطاعم والفنادق، أطلق الريادي الأردني ياسر مهيار، بداية العام الحالي، تطبيق "أسفار" كدليل سياحي على الهواتف الذكية لخدمة السياح المحليين والعرب والأجانب.
وبتطويره وإطلاقه تطبيق "أسفار"، يكون مهيار قد اختار مجالين أو قطاعين لخدمة المستفيدين منهما، وهما قطاعا السياحة وتقنية المعلومات، البعيدان بعدا كبيرا عن مجال دراسته الجامعية في العلوم السياسية، إلا أن الفرصة، كما يراها، كبيرة ومفتوحة لنجاح تطبيق يعمل كدليل سياحي يخدم السياحة في بلد ارتفع فيه الدخل السياحي في أول تسعة أشهر إلى 2.8 مليار دينار.
وقال مهيار، في لقاء مع "الغد": "إن "اسفار" متخصص بالسياحة وحجز الفنادق والمطاعم في الأردن، وهو يوفر خدمات الحجز الالكتروني للمطاعم والفنادق السياحية، وعرض المواقع الأثرية والسياحية كافة مع إحداثياتها الجغرافية أو خدمات الموقع الجغرافي".
وأوضح أن التطبيق -المتواجد اليوم على أنظمة تشغيل الهواتف الذكية "اي اوه اس" و"اندرويد"- من شأنه النهوض بالقطاع السياحي والعمل على ترويج الأردن حول العالم، لافتا الى أنه وضمن المحتوى الموجود عليه يساعد السائح على معرفة النشاطات والمهرجانات السياحية والثقافية في الأردن.
وأشار الى أن التطبيق في واجهته الرئيسية -والمتوافرة باللغتين العربية والإنجليزية لخدمة السياح العرب والأجانب- يتضمن 17 خانة تساعد السائح على معرفة كيفية استغلال وقته في كل مدينة بالأردن، مؤكدا أن المحتوى ضمن التطبيق يمكن أن يخدم أي سائح من أول يوم لتواجده في الأردن وحتى يوم إنهاء زيارته.
ويعتبر مهيار التطبيق "مشروعا وطنيا، ونقطة تحول في صناعة السياحة الأردنية"، لأنه أول منصة إلكترونية تجمع معلومات وافية شاملة للخدمات كافة التي يحتاجها السائح في الأردن، فضلا عن تميزه بأن جميع المعلومات التي يتضمنها موثقة وتم وضعها بحرفية عالية، بالإضافة الى تصميم التطبيق الذي تم اعتماده بعد دراسة معمقة للتناسب مع رغبات المتصفح وليكون سهل الاستخدام.
بدايات التفكير بالمشروع، وفقا لمهيار، كانت قبل سنتين بعد عمل طويل في الإعلام السياحي؛ حيث لمس مهيار الحاجة الكبيرة لإيجاد تطبيق أو منصة إلكترونية معنية بقطاع السياحية ولخدمة السياح، وبدأ العمل مع مبرمجين مستقلين لتطوير التطبيق حتى تم إطلاقه بداية العام الحالي وبتمويل ذاتي.
وبين مهيار أن التطبيق ثمرة جهد وتعاون مع مكونات القطاع السياحي الأردني كافة، وبالتعاون مع وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة الأردنية ودائرة الآثار العامة، وبدعم استراتيجي من شركة "زين الأردن"، لافتا الى أهمية تعاون هذه الجهات في تزويد التطبيق بالمعلومات والمحتوى المطلوب مثل المعلومات الموجودة اليوم عن 600 فندق في الأردن، وخصوصا الرئيسية منها، وحوالي 100 موقع أثري؛ حيث سيتم إضافة مواقع وفنادق جديدة كل فترة.
وأشار الى أن مصدر إيراد التطبيق يأتي من اشتراكات سنوية لأصحاب المنشآت السياحية ومن الإعلانات ومن إيرادات حجز الفنادق والمطاعم، موضحا أن التطبيق منذ انطلاقته تمكن من استقطاب 5 آلاف مشترك من الأردن ودول الخليج وأوروبا وغيرها.
ويمكن تلخيص آلية عمل التطبيق، بحسب ما يشرح مهيار، بأنه في حال اختار السائح أي موقع سياحي/ أثري أو رغب بالحجز في أي فندق أو مطعم، فإنه سيقوم بإدخال المستخدم تلقائيا على خدمة "الجي بي اس" (MAPS) لتحديد الموقع الذي يرغب بزيارته والمدة الزمنية التي سيستغرقها للوصول اليه، كما يقوم التطبيق بعرض كافة ما يحتاجه السائح من خدمات سياحية وترفيهية بشكل سهل ومتطور يلبي احتياجات الزوار بما يسهم في إطالة مدة إقامتهم السياحية في المملكة.
ويقوم التطبيق، بحسب مهيار، بتقديم خدمة الحجوزات الالكترونية للفنادق والمنتجعات والمخيمات السياحية وفق أفضل الأسعار العالمية، وتوفير نظام خاص لحجوزات المطاعم السياحية والكوفي شوب في المملكة، وذلك من شأنه التسهيل على السائح وصاحب المطعم تنظيم الحجوزات الالكترونية حسب الأنظمة المطبقة عالمياً.
وأضاف مهيار أن التطبيق يقدم خدمة معرفة الفعاليات والمهرجانات السياحية والثقافية في الأردن، من خلال خانة events التي تم ربطها بـJordan Calendar الخاصة بهيئة تنشيط السياحة مع إرسال Notifications لمستخدميه كافة حول مختلف الفعاليات والعروض المقدمة من المنشآت السياحية، كما يقدم خانة لعرض الصور والفنادق والمطاعم والشقق الفندقية والمخيمات السياحية ومكاتب السياحة الخاصة بالسياحة الداخلية والوافدة، ومراكز الغوص والمغامرات والبنوك والمستشفيات ومراكز التسوق، بالإضافة الى مكاتب تأجير السيارات السياحية والسفارات الأجنبية في المملكة ووسائط النقل السياحية.
وعن خططه المستقبلية، أوضح مهيار أنها تتضمن العمل على التطوير والتحديث المستمر للتطبيق بإضافة معلومات جديدة عليه، وإضافة أماكن ومواقع سياحية وفنادق ومطاعم جديدة، ونشره والترويج له داخل المملكة.
وقال "إن الخطط تتضمن أيضا ربط التطبيق مع التطبيقات المتخصصة في قطع النقل مثل "اوبر" مثلا، وذلك للتسهيل على السياح في مجال التنقل وزيارة الأماكن والمواقع السياحية.
وأوضح أن هناك خططا للعمل على إضافة خدمات الدفع الالكتروني للتطبيق، للدفع عن حجز المطاعم والفنادق مثلا، مع الانتشار المتزايد لخدمات وتطبيقات متعددة للدفع "اون لاين".

التعليق