اجتماع تنسيقي للدول المضيفة بمشاركة الجامعة العربية الأحد

الأردن يبحث و"استشارية الأونروا" أزمة الوكالة المالية

تم نشره في الخميس 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • طلبة يلهون أمام إحدى المدارس التابعة لـ"الأونروا" -(أرشيفية)

نادية سعد الدين

عمان- يستضيف الأردن، يوم الاثنين المقبل، اجتماع اللجنة الاستشارية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، لبحث أزمتها المالية الخانقة، في ظل عجز مالي بلغ هذا العام نحو 64 مليون دولار، عدا التحديات المحيقة بعملها.
وتبحث اللجنة، الممثلة بـ24 دولة مانحة ومضيفة للاجئين الفلسطينيين، خلال اجتماع يعقد في البحر الميت، "الوضع المالي للأونروا في ظل أزمتها المالية الخانقة، وسبل التصدي لمحاولات تغيير التفويض الأممي الممنوح لها، والمساس بصفة اللاجيء الفلسطيني"، وفق مدير الإعلام في دائرة الشؤون الفلسطينية، أحمد الرواشدة.
وقال الرواشدة، في تصريح لـ"الغد"، إن "اجتماعاً تنسيقياً للدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين، سيعقد يوم الأحد المقبل في دائرة الشؤون الفلسطينية، أي قبل يوم واحد من لقاء "استشارية الأونروا"، بمشاركة وفود من فلسطين والأردن وسورية ولبنان ومصر، إضافة إلى وفد من جامعة الدول العربية".
وأضاف أن الاجتماع التنسيقي "يهدف إلى تنسيق المواقف من أجل الخروج بموقف موحد حول الأزمة المالية للوكالة، وتبعاتها السلبية المؤثرة في وضع اللاجئين الفلسطينيين، وتجاه ضرورة دعم المجتمع الدولي للوكالة لتستمر في عملها".
ويأتي ذلك وسط "التأكيد الأردني المتواتر لأهمية تقديم الدعم اللازم لاستمرار عمل الوكالة وتمكينها من تقديم خدماتها"، التعليمية والصحية والإغاثة الاجتماعية، لأكثر من مليوني لاجيء فلسطيني مسجلين لديها في المملكة، من إجمالي زهاء ستة ملايين لاجئ في مناطق عملياتها الخمس، وهي سورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة، بالإضافة للأردن.
ونوه الرواشدة إلى أن "الجهود الأردنية حثيثة، مع كافة الأطراف المعنية، من أجل تخفيض قيمة العجز المالي "للأونروا"، والتأكيد على ضرورة استمرار عمل الوكالة، ورفض أي محاولة لتغيير التفويض الأممي الممنوح إليها، أو المساس بصفة اللاجئ الفلسطيني".
وأكد ضرورة "تقديم المجتمع الدولي للدعم المناسب من أجل تغطية الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها الوكالة حالياً"، لاسيما عقب قرار الإدارة الأميركية، مؤخراً، وقف تمويل ميزانية "الأونروا" بالكامل، والمقدرة بنحو 360 مليون دولار، بوصف الولايات المتحدة أكبر مانح فردي للوكالة.
وأكد الرواشدة "موقف الأردن الثابت من ضرورة استمرار دعم المجتمع الدولي للوكالة لتواصل عملها في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين"، مشيراً إلى "الجهود الأردنية الحثيثة، عبر مختلف المنابر والمحافل الدولية، في هذا الخصوص".
على صعيد متصل؛ أبلغت المندوبية الدائمة لدولة الكويت، الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بتحويل مبلغ 42 مليون و100 ألف دولار، إلى حساب الوفد الدائم لدولة الكويت في نيويورك للقيام بسداده إلى وكالة "الأونروا"، وذلك وفاءً لتعهدها للتبرع بذلك المبلغ خلال مؤتمر دعم "الأونروا"، الذي عقد في نيويورك خلال أيلول (سبتمبر) الماضي.
وكانت دولة الكويت قدمت تبرعاً بمساهمة إضافية إلى "الأونروا" بمبلغ 8 ملايين دولار أميركي خلال مؤتمر روما، الذي عقد بـ15 آذار (مارس) الماضي، وبذلك يكون مجمل المساهمة الإضافية من الكويت لـ"الأونروا" العام الحالي، مبلغ 50 مليون و100 ألف دولار.

التعليق