سكان مدينة كندية يمنعونها من استضافة الأولمبياد

تم نشره في الخميس 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 08:27 صباحاً
  • معارضو الاستضافة عللوها بالتكاليف الباهظة (من المصدر)

أبوظبي- صوّت سكان مدينة كالغاري الكندية، الثلاثاء، ضد الملف الذي قدمه المجلس البلدي، من أجل استضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2026.

وأظهرت النتائج الأولية للاستفتاء أن 56.4 من السكان صوتوا ضد استضافة الحدث الرياضي الكبير، مقابل تأييد 43.6 في المئة منهم. ومن المقرر أن تصدر النتائج النهائية الجمعة.

وحتى يسقط ملف المدينة نهائيا، يجب أن يصوت مجلس المدينة على الأمر الأسبوع المقبل، وسط توقعات بأنه سيحترم قرار السكان.

ويمكن تفسير إعراض السكان عن تقديم الدعم لمدينتهم إلى ارتفاع تكاليف تنظيم الحدث الرياضي الكبير، فضلا عن المماطلة التي أبدتها مقاطعة ألبرتا في التعاون مع مدينة كالغاري.

وتقع كالغاري في جنوب غربي كندا، وهي في حدود مقاطعة ألبرتا وتعتبر أكبر مدنها.

وقبل كالغاري، انسحبت كل من سيون السويسرية وأضروم التركية وسابورو اليابانية وغراتس النمساوية، ولم يبق في المنافسة سوى العاصمة السويدية ستوكهولم، ومدينتا ميلانو وكورتينا دامبيدزو الإيطاليتين، اللتين تعهدتا باستضافة مشتركة للأولمبياد.

وسيجري تقديم العروض إلى اللجنة الأولمبية الدولية في يناير المقبل، على أن يعلن عن اختيار المدينة المضيفة في يونيو المقبل.سكاي نيوز عربية

التعليق