السجن 14 عاماً لروسي قطع يدي زوجته بفأس لهذا السبب

تم نشره في الجمعة 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 01:54 مـساءً
  • تعبيرية

موسكو- حكم على روسي قطع بفأس يدي زوجته بالسجن 14 عاما في قضية سلطت الضوء على العنف الأسري الذي تقاسيه النساء في هذا البلد.

وحكمت محكمة سيربوخوف، على بعد حوالى مئة كيلومتر من جنوب موسكو، على ديميتري غراتشيف الخميس بالسجن 14 عاما في مركز يطبّق فيه نظام صارم، بحسب ما أفادت ناطقة باسم المحكمة وكالة فرانس برس.

في 11 كانون الأول/ديسمبر 2017، اصطحب الرجل زوجته مارغاريتا غراتشيفا التي اتهمها بالخيانة إلى غابة بالقرب من موكسو بعد إيداع طفليهما في دار حضانة.

وقطع أصابعها قبل أن يقطع يديها الموثوقتين على جذع شجرة ويصطحبها إلى المستشفى.

وقالت الشابة البالغة من العمر 26 عاما أمام وسائل الإعلام بعد تلاوة الحكم "لن تعود لي يداي مهما كان الحكم". وهي كان تأمل أن تفرض على زوجها السابق عقوبة السجن مدى الحياة.

وبعد عمليات متعددة، نجح الأطباء في ترميم يدها اليسرى التي عثر عليها في الغابة. وهي تضع طرفا اصطناعيا محلّ يدها اليمنى.

وسلّطت هذه الحادثة التي لقيت تغطية إعلامية واسعة الضوء على العنف الزوجي الذي تقاسيه النساء في روسيا حيث نزعت السلطات الطابع الجرمي عن بعد أشكال العنف في أوساط العائلة بضغط من جهات محافظة.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، كشفت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير لها أن ضحايا العنف الأسري في البلد غالبا ما يواجهون لا مبالاة من الشرطة "وثغرات قضائية فادحة".

وكانت مارغاريتا غراتشيفا قد قدّمت قبل شهر من الاعتداء الذي تعرضت له شكوى تجاهلتها الشرطة. (أ ف ب)

 

التعليق