الغور الشمالي: تآكل أجزاء جسر أبو هابيل تهدد بانهياره - فيديو

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • جزء من جسر أبو هابيل فوق قناة الملك عبدالله ويظهر فيه تصدع -(الغد)

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي- يهدد تآكل أجزاء من جسر أبو هابيل في لواء الغور الشمالي بانهياره، ما يشكل خطورة على مئات السيارات التي تعبره يوميا، سيما وانه يعتبر كحلقة وصل بين مناطق اللواء والمحافظات الأخرى وإلى معبر وادي الأردن.
ويشير مواطنون إلى أن الجسر الذي يتواجد على قناة الملك عبدالله في منطقة الكريمة، تتعرض التربة من أسفله بشكل سنوي إلى السقوط بفعل مياه القناة التي يرتفع منسوبها بين الحين والأخر، وخصوصا في فصل الشتاء.
ويؤكد رئيس بلدية شرحبيل بن حسنة شوكت الصقور، على أهمية هذا الجسر كحلقة وصل بين مناطق لواء الغور الشمالي والمحافظات الأخرى، مبينا أن الجسر بوضعه الحالي يشكل خطرا كبيرا على حياة عابريه، خصوصا أصحاب السيارات الكبيرة ، إذ إن ارتفاع منسوب قناة الملك عبدالله أو فيضانها سيعمل على سقوط الجسر في أي لحظة.
وأكد انه تم تشكيل لجنة من قبل البلدية، بينت أن الجسر بحاجة ماسة للصيانة من الجانبين، الجانب السفلي والجانب العلوي للحفاظ على بنيته، لكنه أكد أن أعمال تلك الصيانة تقع على عاتق وزارة الأشغال.
وطالب الصقور وزارة الاشغال بسرعة العمل على صيانته، قبل أن تقع الكارثة المتوقعة بسقوطه وانهياره، والتي قد تتسبب بالإضافة إلى الخسائر المالية بخسائر بشرية.
وأكد أن الجسر بحاجة لعمل أرضية اسمنتية وتوسعة، وخصوصا مع اتساع الرقعة السكانية في اللواء، وزيادة عدد العابرين من وإلى المحافظات الأخرى.
ويؤكد سكان في منطقة أبو هابيل، أن الجسر يسوء حاله باستمرار، وخصوصا في فصل الشتاء الحالي، جراء ارتفاع كميات المياه الهاطلة، والانجرافات التي تحدث بين الحين والأخر.
ويخشى المواطن عقاب العوادين، من أن ينهار الجسر، بسبب تأكل التربة من أسفله، بفعل مياه القناة، التي يرتفع منسوبها بين الحين والأخر، وخصوصا في حال هطل الأمطار، لافتا إلى لفت انتباه الجهات المعنية لذلك، من خلال عمل  الشكاوى، بيد أن كلا من البلديات، ووزارة الإشغال، وسلطة وادي الأردن تتنصل من المسؤولية، بحجة عدم وجود المخصصات المالية.
ويؤكد المواطن محمد ابداح وهو من سكان اللواء، أن الأمطار والسيول التي هطلت على مدى أعوام سابقة تسببت بتآكل التربة التي يرتكز عليها الجسر، فيما الجسر تعبر من فوقه مئات السيارات التي تقل مسافرين إلى معبري وادي الأردن، وجسر الملك حسين، بالإضافة إلى الشاحنات المحملة بالبضائع في طريقها إلى معبر وادي الأردن.
وأضاف ابداح أن الجسر بوضعه الحالي عبارة عن قنبلة "موقوته " قد يسقط ويتسبب بكوارث في أي لحظة، مشيرا إلى حاجته الماسة والفورية للصيانة دون أي انتظار.
من جانبه أكد مصدر في وزارة الأشغال العامة، أنه جرى تشكيل لجنة فنية للكشف على جميع الجسور والعبارات في لواء الغور الشمالي، للوقوف على أوضاعها وتحقيقها لشروط السلامة العامة، مضيفا أن الجسر الذي يربط الغور الشمالي بالمحافظات الأخرى(أبو هابيل)، تعمل الوزارة على دراسة وضعه بالتعاون مع الجهات الأخرى.

 

التعليق