البحر الميت: موظفو منتجع يحتجون على قرار فصلهم من العمل

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • فنادق على ضفاف البحر الميت-(تصوير: محمد ابوغوش)

حابس العدوان

الشونة الجنوبية- أبدى عدد من موظفي أحد المنتجعات السياحية في منطقة البحر الميت احتجاجهم على فصلهم من العمل تعسفيا، موضحين أن إدارة المنتجع قامت بفصلهم دون سابق إنذار وحرمانهم من كافة مستحقاتهم المالية والقانونية.
وأشار عدد من المفصولين إلى أن قرار الفصل تسبب بمعاناة كبيرة لهم ولأسرهم إذ جرى حرمانهم من مصدر دخلهم الوحيد، لافتين إلى أن معظم الموظفين عليهم التزامات للبنوك والمؤسسات الإقراضية، ما يلحق بهم أضرارا بالغة نتيجة عدم التزامهم بدفع أقساط هذه المؤسسات.
وبين أحد الموظفين أن الموظفين لم يستلموا رواتبهم منذ شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، وعند مطالبتهم الإدارة بصرف رواتبهم قاموا بتوجيه كتب فصل من العمل لحوالي 140 موظفا، وإغلاق المنتجع بحجة إجراء أعمال صيانة، موضحا أن القرار غير مبرر في الوقت الذي كان فيه العمل يسير بشكل جيد. 
وكانت إدارة المنتجع قد عزت إغلاق المنتجع إلى المصاریف والكلف المرتفعة، والتي تزامنت مع  تراجع نسبة الإشغال الفندقي، والتي تصل إلى 2 % خلال الفترة الواقعة بين منتصف تشرين الثاني (اكتوبر) ومنتصف شباط (فبراير) المقبل، موضحة أنها ستقوم باستغلال فترة الإغلاق للقیام بأعمال الصیانة والتحدیثات والتحسینات والعمل على إعادة وتأهیل الكادر الإداري والوظیفي، واعادة صیانة وتطویر المرافق الداخلیة والخارجیة للفندق لیرتقي لمستوى أفضل بین المشایع الاستثماریة السیاحية في المنطقة.
وأكد أحد الموظفين أن معاناتهم مستمرة منذ زمن إذ إن الإدارة كانت تقوم  بتأخير صرف رواتبهم إلى منتصف الشهر اللاحق اضافة إلى ايقافها للتأمين الصحي منذ شهر شباط الماضي ما تسبب بمعاناة للموظفين وأسرهم، لافتا إلى أنهم سيقومون باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لتحصيل حقوقهم.
من جانبه أكد متصرف لواء الشونة الجنوبية انه جرى لقاء الموظفين والاستماع لشكواهم، مبينا أنه تواصل مع إدارة المنتجع من خلال وزارة العمل والاتفاق على إلغاء كتب الفصل وإعطاء الموظفين كافة حقوقهم خلال أسبوعين، وإعطائهم اجازة بدون راتب لغاية شهر آذار المقبل.

التعليق