مصر تبحث ربط سيناء بالأردن بمشاريع نقل

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

رهام زيدان

عمان- قال وزير النقل المصري هشام عرفات "إن مصر تعد دراسات جدوى متكاملة لمشاريع نقل تربط بين سيناء والأردن والسعودية".
وبين عرفات، في تصريح لـ"الغد" على هامش أعمال المؤتمر الوطني الرابع للنقل متعدد الوسائط، أول من أمس، أن لدى بلاده رغبة وإرادة سياسية لدفع التكامل مع الأردن، خصوصا في مجال النقل ضمن سعيها لتعزيز التكامل مع دول المنطقة.
وبين، في هذا الخصوص، أن مصر تسعى إلى تأسيس بنية تحتية متكاملة للربط مع دول الجوار ومنها الأردن إضافة إلى كل من السودان والسعودية؛ إذ تعمل على ربط منطقة سيناء بالأردن والسعودية عبر طريق جسور، كما أنها تقوم حاليا بإعداد دراسات جدوى لإنجاز هذه المشاريع واستدامتها.
وبين أن مصر أنجزت أيضا، كجزء من هذه المشاريع، عددا من الأنفاق في سيناء لربط شرقها بغربها؛ إذ سيكون افتتاح هذه الأنفاق مع نهاية العام الحالي.
وعلى صعيد آخر، قال عرفات "إن شركة الجسر العربي المشتركة بين الأردن ومصر والعراق استطاعت تجاوز تبعات الأزمة التي واجهتها المنطقة على مدار السنوات السابقة خصوصا في سورية والعراق؛ إذ أثرت الظروف السياسية والأمنية فيهما بشكل كبير على نشاط الشركة وعملها". وأكد الوزير المصري حرص الأطراف كافة في الشركة على استمرارية العمل فيها لأنها تترجم العلاقة بين هذه الدول إلى علاقات تجارية متبادلة قوية، وتعزز المصالح المشتركة بين كل منها.
يشار إلى أن الشركة حققت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي أرباحا تقدر بـ3.609 مليون دولار، بنسبة تزيد 27 % على الأرباح التي تحققت خلال الفترة نفسها من العام الماضي، ويفوق ما هو مستهدف بالموازنة التخطيطية بنسبة 73 %.
وبحسب ما أعلنته الشركة الشهر الماضي، فإن تحقيق هذه الأرباح جاء بعد اتخاذ مجموعة من الإجراءات والخطوات والخطط البديلة التي من خلالها جرى العمل على ضبط النفقات وتنويع مصادر الدخل وزيادتها باعتماد خيار تأجير الوحدات البحرية التي تفيض على حاجة العمل على خط العقبة/ نويبع.
وتضمنت خطة الشركة للعام المقبل زيادة الإيرادت من خلال تنشيط حركة التجارة والنقل بالشاحنات على خط نويبع-العقبة لزيادة حجم النقل سواء من الركاب والشاحنات وكذلك تقديم خدمات مميزة للركاب.

التعليق