دعوة الأردن لحضور محادثات أستانا الجديدة حول سورية

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 02:20 مـساءً
  • جانب من جلسة سابقة في أستانا بين الحكومة السورية وقوى المعارضة- (أرشيفية- ا ف ب)

زايد الدخيل

عمان- قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، السفير ماجد القطارنة، إن الأردن تلقى دعوة من قبل حكومة كازخستان لحضور جولة جديدة من "محادثات أستانا" حول سورية، بصفة مراقب.

 

ومن المقرر أن تجري المحادثات يومي 28 و29 من الشهر الحالي، بين إيران وروسيا وتركيا لمناقشة الأوضاع في منطقة إدلب شمال غرب سورية.

ونقلت وكالة "إنترفاكس كازاخستان" عن وزير الخارجية خيرت عبد الرحمنوف قوله إن "المشاركين يعتزمون مناقشة الأوضاع فى سورية وخصوصا إدلب، وتهيئة الظروف لعودة اللاجئين والنازحين، وتعافي البلاد في مرحلة ما بعد النزاع".

ويجمع مسار استانا، برعاية روسيا وإيران منذ كانون الثاني (يناير) 2017 من دون مشاركة واشنطن، ممثلين عن دمشق والمعارضة.
وقد طغى هذا المسار على المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة غير القادر على التوصل إلى حل للحرب التي أودت بأكثر من 360 ألف شخص منذ آذار (مارس) 2011.
وكانت تركيا وروسيا توصلتا في 17 أيلول (سبتمبر) إلى اتفاق حول إقامة "منطقة منزوعة السلاح" في إدلب تجنبا لهجوم كبير يشنه النظام ضد هذه المنطقة.
وكان من المقرر أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ منتصف تشرين الأول (أكتوبر)، لكن لم يتم الالتزام ببعض بنوده. وتدور من حين لآخر مناوشات بين قوات الرئيس بشار الأسد والفصائل المعارضة.
وكان مسار أستانا تمكن من التوصل إلى إقامة "مناطق خفض التوتر"، لكن وقف الأعمال القتالية في هذه المناطق كان مؤقتا.-(وكالات)

التعليق