تنس

الصحف الألمانية تحيي إنجاز زفيريف في بطولة الماسترز

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • الألماني ألكسندر زفيريف يرفع كأس الماسترز أول من أمس -(أ ف ب)

برلين - حيت الصحف ووسائل الإعلام الإلكترونية الألمانية أمس الإثنين تتويج مواطنها ألكسندر زفيريف بلقب بطولة الماسترز الختامية، بفوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا 6-4 و6-3 أول من أمس الأحد في المباراة النهائية، وأجمعت على أن "زفيريف يكتب تاريخ كرة المضرب!".
وعنونت صحيفة "شتوتغارتر زيتونغ" مقالها "زفيريف يخلق الإثارة في لندن (حيث أجريت البطولة)"، فيما اختارت صحيفة "بيلد" اليومية، الأكثر رواجا في ألمانيا عنوان "زفيريف الملك الجديد لكرة المضرب"، مذكِّرة بأن الألماني الأخير المتوج بلقب بطولة الماسترز الختامية للموسم في القرن الماضي، هو بوريس بيكر في 1995.
كما تم التأكيد على الجانب التاريخي لهذا النجاح من خلال موقع سبورتسشو الذي أشار إلى أن "زفيريف كتب تاريخ كرة المضرب"، في حين ذكر موقع تي.أونلاين أن "زفيريف الرائع فاز بلقب تاريخي أمام ديوكوفيتش".
من جهتها، ذكَّرت صحيفة "هامبورغر مورغنبورست" الصادرة في هامبورغ بأن زفيريف ولد في المدينة بقولها "نجم كرة المضرب في هامبورغ أليكس زفيريف يفوز بأول لقب في بطولة للعالم في كرة المضرب منذ بوريس بيكر".
أما مجلة "كيكر" التي تنال فيها لعبة كرة القدم حصة الأسد، فأشارت بدورها إلى إنجازات اللاعبين الكبار السابقين بالقول "مع هذا اللقب، يسير زفيريف على خطى بوريس بيكر وميكايل شتيخ، ويسكت في الوقت عينه منتقديه".
وحذا زفيريف ابن الـ 21 عاما والذي يجسد جيل الشباب الواعد حذو مدربه الأميركي من أصل تشيكي إيفان ليندل الذي أحرز أول ألقابه الخمسة في بطولة الماسترز العام 1982، وهو في سن الحادية والعشرين.
وهذا اللقب الأول للألماني في الماسترز والأرفع في مسيرته حتى الآن، بعدما سبق له احراز ثلاثة ألقاب في دورات الماسترز للألف نقطة في تورونتو وروما العام 2017 ومدريد العام 2018، لكنه لم يستطع فرض نفسه ندا لجيل الكبار في بطولات الغراند سلام حيث كانت أفضل نتيجة له ربع نهائي رولان غاروس الفرنسية هذا العام.
وتمكن زفيريف من الثأر لخسارته أمام ديوكوفيتش (31 عاما) في الدور الأول 4-6، 1-6 ضمن مجموعة البرازيلي غوستافو كويرتن.
في حين ختم الصربي بشكل مخيب موسما كبيرا توجه بلقبين في الغراند سلام في ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز بعد أداء مذهل في الأشهر الماضية أكد فيه استعادته لمستواه السابق بعد عملية جراحية طفيفة خضع لها مطلع العام لمعالجة إصابة في المرفق.
وانتزع ديوكوفيتش المركز الأول في لائحة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين بعدما تقدم من المركز 22 الذي كان عليه منتصف العام، فضلا عن انفراده برقم قياسي بفوزه بكل دورات الماسترز للألف نقطة، لكنه كان يمني النفس أول من أمس بمعادلة رقم السويسري روجيه فيدرر بستة ألقاب في المسابقة في مباراتها النهائية السابعة فيها، بعدما توج باللقب في 2008 ثم بين 2012 و2015، وحل وصيفا في 2016.
وأبدى زفيريف سعادته بالفوز منوها بأداء ديوكوفيتش، وقال ان الأخير "قادر على الفوز في أي مباراة يريدها، وشكرا لك لتركي أفوز اليوم بأحد أكبر ألقابي.. فعلا أنا غير قادر على وصف ما حدث". كما شكر مدربه إيفان ليندل "على التقدم الكبير الذي حققته تحت اشرافك".
في حين توجه ديوكوفيتش بالتهنئة الى زفيريف وقال "لعبت الليلة أفضل من مباراتنا في الدور الأول (ضاحكا). أنت شاب وأمامك مستقبل كبير وقد استحقيت الفوز". ثم توجه إلى الجمهور قائلا "لا بد أن أراكم في السنوات المقبلة". وشكر فريق عمله "على الموسم الكبير الذي حققناه".
وانتزع زفيريف المجموعة الأولى في 39 دقيقة، مستفيدا من كسر إرسال الصربي في الشوط التاسع.
ثم كرر الأمر في الشوط الأول للمجموعة الثانية وتقدم 1-0، الا ان ديوكوفيتش رد سريعا بكسر إرسال منافسه للمرة الأولى في المباراة. لكن زفيريف رد سريعا بكسر إرسال الصربي ليتقدم بعد فوزه على إرساله ايضا 3-1.
وبعد تقدمه 5-3، نجح زفيريف في كسر إرسال ديوكوفيتش للمرة الرابعة في المباراة، وانتزع نقطة الفوز من المحاولة الثانية بكرة لعبها في منطقة الصربي اثناء تقدم الأخير على الشبكة اثر سلسلة من التبادل، لينتزع المباراة بعد ساعة و20 دقيقة.
وكان زفيريف أقصى في الدور نصف النهائي السويسري رةجيه فيديرر بمجموعتين نظيفتين.
فيما خسر ديوكوفيتش إرساله أربع مرات في هذه المباراة، علما انه لم يخسر إرساله طوال مباريات البطولة، محققا الفوز في 36 إرسالا قبل المباراة النهائية.
واحرز الثنائي الأميركي مايك براين (40 عاما) وجاك ستوك المصنفين في المركز الخامس لقب الزوجي بفوزهما على الفرنسيين بيار-هوغ هيربرت ونيكولا ماهو المصنفين في المركز الثامن 5-7، 6-1، 13-11.
واعتمد في هذه المباراة "السوبر تاي بريك" لكسر التعادل في المجموعة الثالثة الفاصلة، وهذا أمر معتمد في مسابقة الزوجي.
وسبق للثنائي الأميركي احراز لقب الزوجي في بطولتي ويمبلدون الإنجليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية. -(أ ف ب)

التعليق