19 % انتشار السكري بين الأطفال و40 % لدى الكبار بالأردن

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - قالت الجمعية الأردنية للعناية بالسكري إن انتشار المرض في الأردن "أصبح وباء" يصيب جميع الفئات العمرية ويجب الحد منه، مبينة أن معدل انتشار المرض بالمملكة يعد من أعلى النسب على مستوى المنطقة والعالم، حيث وصلت النسبة للصغار أكثر من 19 بالمائة فيما تجاوزت 40 بالمائة للكبار.
وشددت الجمعية، التي نظمت فاعليات تثقيفية وطبية متنوعة بمحافظة العقبة مطلع الأسبوع بمناسبة اليوم العالمي للسكري، على أهمية نشر الوعي والتثقيف المستمر للحد من انتشار السكري والوقاية منه ومن مضاعفاته، حيث أن 50 % من المصابين بالسكري لا يعلمون بإصابتهم.
إلى ذلك، استفاد 500 مواطن من العقبة من اليوم الصحي التثقيفي المجاني، الذي نظمته الجمعية بالتعاون مع هيئة شباب كلنا الأردن في مقر الهيئة أول من أمس.
وشارك في اليوم الصحي مجموعة من استشاريي الغدد الصم وطب المجتمع والطب العام ومجموعة من الممرضين والممرضات وأخصائيات التغذية والمختبرات الطبية وكوادر أخرى، ومركز الشامي للعيون ومركز "نيوتري سنتر" وجمعية الوعد لدعم وتوجيه مرضى السرطان ومختبرات السلطان.
وقالت رئيسة الجمعية د. نديمه شقم إن الهدف من اليوم "نشر الوعي والتعريف بمرض السكري ومضاعفاته والحد من انتشار المرض وتعزيز أهمية الفحص المبكر للوقاية من المرض ومضاعفاته".
 كما تم خلال اليوم الكشف عن 70 حالة هشاشة عظام، وبناء على فحص الثدي لنحو 45 سيدة تم تحويل 12 سيدة  لتصوير الماموجرام.
وسبق اليوم الصحي مسيرة طبية في مدينة العقبة هدفت لنشر الوعي وتسليط الضوء على مرض السكري والوقاية من مضاعفاته وأهمية الرياضة والتغذية لذلك، فيما عقدت ندوة بمشاركة استشاريين ناقشت المرض وآخر المستجدات حوله. 

التعليق