محافظ الطفيلة يؤكد الجاهزية لمواجهة تبعات المنخفضات الجوية

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 10:00 صباحاً
  • ارشيفية

الطفيلة- قال محافظ الطفيلة حسام الطراونة، إن الإدارة المحلية في الطفيلة اتخذت جميع الاستعدادات اللازمة للتعامل مع الظروف الجوية الطارئة التي تترافق مع المنخفضات الجوية وعدم الاستقرار الجوي خلال الشتاء الحالي ، مثلما جرى تنفيذ جولات ميدانية لتفقد غرف العمليات الفرعية والتجمعات السكنية القريبة من الأودية ومجاري السيول.

وأضاف المحافظ انه تنفيذا لتوجيهات رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ووزارة الداخلية فقد أعدت الدوائر الرسمية ، خطة للتعامل مع تبعات الحالة الجوية للإسهام في إدامة الخدمات الرئيسية المقدمة للمواطنين ، خلال فصل الشتاء الحالي ، وتوفير مستلزمات المواطنين من محروقات ومواد تموينية وغيرها.

وأضاف انه تم تقسيم المحافظة إلى عدة مناطق بغية تسهيل توزيع المهام على الدوائر المعنية ضمن خطة الطوارىء والإيعاز باستحداث نقاط غلق للحركة المرورية أثناء تساقط الثلوج ، إلى جانب غرف عمليات تعمل على مدار الساعة في جميع الدوائر الرسمية الخدمية إضافة إلى مديرية الدفاع المدني التي أعدت خطة متكاملة لهذه الغاية.

وقال انه تم الإيعاز بضرورة توفير الجاهزية التامة من كوادر بشرية وفنية وآليات، للتعامل مع الحالات الطارئة ، خلال فصل الشتاء والتي تم حصرها في العديد من الخطط ، التي أعدتها جميع الدوائر الرسمية الخدمية في الطفيلة .

وبين الطراونة انه تم وضع خطة عامة للطوارىء خلال فصل الشتاء تشارك في تنفيذها الشركات المحيطة بالمحافظة ، بغية العمل كفريق واحد بالتعاون مع الدفاع المدني والشرطة ولواء الأمير زيد والأجهزة المعنية ، لاتخاذ جميع الإجراءات والاستعدادات التي من شانها إدامة الخدمات المقدمة للمواطنين بمختلف مواقعهم في وقت تم فيه الطلب للحكام الإداريين في بصيرا والحسا لإعداد خطط تخص مناطقهما.

ولفت إلى انه تم عقد لقاءات متتالية جرى خلالها استعراض الخطط الخاصة بالدوائر الرسمية ومنها الصحة والأشغال العامة والكهرباء والصناعة والتجارة والمياه والتربية والتنمية الاجتماعية وغيرها مع الإيعاز بتمديد ساعات الدوام في المراكز الصحية الشاملة وتزويدها باللوازم الطبية الكافية ، إلى جانب التأكيد على الصيدليات المناوبة لديمومة عملها ، مثلما التأكيد على جاهزية التنمية الاجتماعية لتوفير مواد الإغاثة واستحداث غرفة عمليات في المديرية .

كما تم تشكيل 9 فرق من الأشغال العامة وفرق من الخدمات المشتركة والبلديات ستعمل على مسارات فتح الطرق التي قد تغلق بسبب الثلوج او حدوث انهيارات للتربة، إلى جانب التأكيد على عمل الأفران ومحطات الوقود وتوافر جميع المواد التموينية ومدى جودتها وصلاحيتها وتجهيز بعض المدارس لتكون نقاطا للإيواء بتوفير جميع المستلزمات اللازمة في هذه المدارس من أغطية وغيرها.

وأشار إلى انه تم مخاطبة رؤساء بلديات الطفيلة الأربع بضرورة التنسيق للعمل على إدامة السير على الطرق الرئيسية والفرعية وإعادة فتحها من الثلوج أو الانهيارات، مع العمل على إزالة المخلفات والأتربة على مجاري السيول والعبارات الصندوقية وتوفير ماتورات لشفط المياه عند الحاجة في كل بلدية.

وبين ان جولات ميدانية قام بها المحافظ برفقة مدراء الاشغال العامة والتنمية والدفاع المدني والشرطة لعدد من المواقع والمناطق والتجمعات السكنية القريبة من مجاري السيول ، للتأكيد على المواطنين القاطنين بالقرب من الأودية ، الابتعاد عن أماكن الانهيارات والانزلاقات .(بترا)

التعليق