‘‘طلبة اليرموك‘‘ يهدد بالاستقالة والجامعة توضح بشأن مطالبه

تم نشره في الخميس 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 11:39 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 02:21 مـساءً
  • ارشيفية

أحمد التميمي

إربد- فيما أمهل مجلس اتحاد طلبة جامعة اليرموك رئاسة الجامعة حتى يوم الأحد المقبل لتنفيذ مطالبهم، مهددا بتقديم استقالة جماعية، اكد الناطق الرسمي باسم جامعة اليرموك مدير دائرة العلاقات العامة والاعلام مخلص العبيني بأنه لا يمكن تنفيذ كافة مطالب الاتحاد على الفور، نظرا إلى ضرورة طرح العطاءات المالية لشراء المواد اللازمة لتنفيذ هذه المطالب وفقاً للتعليمات والانظمة المعمول بها في الجامعة.
واشار العبيني الى أن الجامعة حاليا في نهاية العام المالي، حيث يتم وقف طرح كافة العطاءات المالية، الأمر الذي سيؤدي إلى تأجيل تنفيذ بعض الطلبات الشرائية لتتم حسب الأصول، مؤكدا إن الجامعة بكافة وحداتها تعمل من أجل مصلحة الجسم الطلابي، وتسعى جاهدة لتلبية احتياجاتهم وفق الامكانات المتاحة.
وشدد على أن أبواب الجامعة مفتوحة للتواصل والحوار على الدوام مع طلبتها، وخاصة مع مجلس اتحاد الطلبة الذي يشكل حلقة الوصل بين إدارة الجامعة والجسم الطلابي، ومن خلاله تُنقل هموم واحتياجات الطلبة إلى الجهات المعنية في الجامعة، من أجل دراستها ووضع خطة عمل كفيلة بتلبية هذه الاحتياجات، وخلق بيئة تعليمية سليمة للطلبة تنعكس ايجابا على أدائهم وتحصيلهم العلمي.
وكان اتحاد الطلبة في جامعة اليرموك لدورته السادسة والعشرين ممثلا بالهيئة الادارية والهيئة العامة، هدد بالاستقالة الجماعية، ردا على ما وصفه بيان للاتحاد بـ" المماطلة ورفض قراراته في شؤون تهم الطلاب مع انها ضمن صلاحيات الاتحاد".
ويؤكد البيان رفضه لـ"تهميش دور الإتحاد، علما بأن إتحاد الطلبة قادر على تحريك الشارع الطلابي، لكن حفاظا على أمن الجامعة وحقوق الطلبة لم يقم بهذه الخطوة و استبدلها بإعطاء المُهلة".

التعليق