مواجهتان في افتتاح "مربع سلة الممتاز" اليوم

الأرثوذكسي يواجه كفريوبا والأهلي يقابل الوحدات

تم نشره في الجمعة 7 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعب الأرثوذكسي أمين أبو حواس - (الغد)
  • لاعب كفريوبا خالد أبو عبود - (الغد)

أيمن أبو حجلة

عمان – تعودة عجلة الدوري الممتاز لكرة السلة للدوران مساء اليوم، من خلال انطلاق منافسات المربع الذهبي (فاينال فور)، بمشاركة 4 فرق احتلت المراكز الأربعة الأولى بنهاية مرحلة الإياب وهي الأرثوذكسي والأهلي والوحدات وكفريوبا.
وتنطلق المنافسات الساعة الخامسة من مساء اليوم بلقاء يجمع الأرثوذكسي وكفريوبا، فيما يتواجه الأهلي مع الوحدات في مباراة ثانية الساعة السابعة مساء، ويتأهل إلى الدور النهائي الفريق الذي يسبق منافسه في الفوز بمباراتين من أصل 3، علما بأن جميع المباريات تقام في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب.
الأرثوذكسي * كفريوبا
بدأ الأرثوذكسي استعداداته للأدوار النهائية في وقت مبكر، وهو الذي أنهى مرحلة الإياب متصدرا للمسابقة، وتركزت تمارينه في الآونة الأخيرة بقيادة المدرب معتصم سلامة، على رفع اللياقة البدنية وزيادة الانسجام بين اللاعبين الذين غاب عنهم الثنائي أمين أبو حواس وأحمد عبيد لتواجدهما في صفوف المنتخب الوطني.
على الورق، يبدو الأرثوذكسي جاهزا لأداء المهمة، حيث يبرز من صفوفه صانع اللعب متري بوشة الساعي للحفاظ على موقعه الأساسي بالتشكيلة، بعدما تلقى منافسة شديدة في مرحلة الإياب من قبل ابراهيم حسونة.
وسيلقى بوشة الاسناد من أبو حواس الذي يتطلع بدوره لإثبات أنه من أفضل المواهب الفردية في الدوري، في وقت سيقوم فيه أشرف الهندي بأدوار دفاعية مهمة في المركز رقم 3، إضافة إلى تركيزه على التصويب من خارج القوس، علما بأن نسبته كانت مرتفعة في هذا الجانب خلال المباريات الخمس الأخيرة بالدوري.
ويبقى أحمد عبيد الرقم الصعب في صفوف الأرثوذكسي، حيث يتمتع بحس مسؤولية عالية لقيادة الفريق نحو الانتصارات، مستغلا روحه القتالية تحت السلة في المركز رقم 4، فيما يبدو لاعب الارتكاز قريبا من المخضرم ابراهيم بسام، رغم أن أحمد الخطيب يقدم أداء جيدا عندما يحتفظ بهدوئه وتركيزه.
في الناحية المقابلة، يعتمد مدرب كفريوبا د. ابراهيم العصعوص، على نجومية الدولي موسى العوضي من خلال قدراته المتعددة في التصويب والاختراق، وهو ما يمكن أن يسانده فيه المخضرم نضال الشريف كصانع ألعاب، دون اغفال الدور المهم للمتألق هاي الفرج، في وقت ينتظر فيه جمهور الفريق جاهزية خلدون أبو رقية الذي تعرض لإصابة في بداية مرحلة الإياب وضعت ساقة في "الجبص".
ويدرك خالد أبو عبود حجم المسؤولية الملقى عليه كلاعب ارتكاز، ويتحتم عليه تجنب القيام بأخطاء شخصية مبكرة، وسيكون "المجتهد" خلدون جبارة جاهزا عند الحاجة إليه كصانع ألعاب، هذا في حال لم يعتمد عليه المدرب بصفة أساسية، مع تحريك الشريف للمركز رقم 2.
الأهلي * الوحدات
يعتبر الأهلي من أكثر الفرق تكاملا في مرحلة الإياب نظرا لاحتواء صفوف الفريق الذي يدربه عماد السعيد، على مجموعة من اللاعبين المميزين الذين تركوا بصمتهم على أداء الفريق.
ويتطلع الأهلي للاستفادة من التألق اللافت الذي ظهر عليه صانع الألعاب مالك كنعان مع المنتخب الوطني في النافذة الأخيرة من تصفيات كأس العالم، وسيلقى الدعم من الثنائي ابراهيم حماتي ومنير دعيس، والأخير قدم أداء جيدا في مرحلة الإياب فاز من خلاله بثقة المدرب ليشركه أساسيا.
وتبقى معرفة الحالة البدنية لقائد الفريق زيد عباس الذي تعرض لإصابة في ذراعه خلال مباراة المنتخب الوطني أمام نيوزيلندا، علما بأن محمد حسونة جاهز لأداء المهمة في حال غياب زميله، أما مركز لاعب الارتكاز فهو محجوز للدولي الآخر محمد شاهر الذي يمنح فريقه أفضلية على باقي الفرق في هذا الجانب.
على الطرف الآخر، ضاعف الوحدات استعداداته لملاقاة الأهلي، وهو الذي تغلب أول من أمس على الرياضي في مباراة ودية، حصل فيها الجهاز الفني بقيادة هيثم طليب، على فكرة كافية لما يمكن للفريق أن يقدمه مساء اليوم.
وافتقد الفريق في التدريبات الأخيرة للثنائي الدولي سنان عيد وأحمد حمارشة، والأول سيكون جاهزا لإدارة ألعاب الفريق في الملعب، باسناد من فخري السيوري، وسيعود مجدي الغزاوي لصفوف الفريق بعد غيابه عن كامل منافسات الإياب بسبب الإصابة، وهو الذي يمتاز بدقة التصويبات الثلاثية التي تلهب حماس الجمهور "الأخضر" المتوقع تواجده بكثافة على المدرجات.
حمارشة الذي بدوره يعتبر من أكثر اللاعبين تكاملا في الدوري، سيتواجد في المركز رقم 4، من أجل تقديم المساندة الكافية للاعب الارتكاز "المرن" يوسف العواملة، مع إمكانية إشراك اللاعبين  الآخرين أمثال أحمد حسونة وأحمد السكري وأحمد السعدي على فترات.   

التعليق