سلوكيات تلحق الضرر بالصحة النفسية

تم نشره في الجمعة 7 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • احتمالية الإصابة باضطرابات القلق تزداد مع ازدياد مدة عدم النشاط- (ارشيفية)

عمان- كل يوم نقوم باختيارات، سواء كانت هذه الاختيارات كبيرة أو صغيرة، لكنها جميعا تؤثر على نفسياتنا. قد يبدو بعضها بسيطا ولا تأثير له، لكن في الحقيقة لا شيء لا يؤثر على الصحة النفسية. وآتيا بعض هذه الخيارات التي قد تضر بصحتك النفسية أكثر مما تدرك، بحسب موقع "WebMD":
- الغذاء غير السليم:  إن حقل التغذية النفسية يظهر التأثيرات القوية للطعام والشراب على صحتك النفسية. فعلى سبيل المثال، يزيد تناول الكثير من الأطعمة المعالجة من احتمالية الإصابة بالاكتئاب. فإن كنت مصابا بالاكتئاب، فستجد بعض الراحة عبر تحسين خياراتك الغذائية. النصائح هنا تتضمن تناول الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة والأسماك والمكسرات والدهون الصحية، منها زيت الزيتون.
وكبداية، اختر وجبة واحدة في اليوم واجعلها صحية، فربما ذلك يدفعك لجعل جميع أغذيتك صحية.
- عدم ممارسة النشاطات الجسدية: لا يمكننا أن نقضي جميع أوقاتنا بالحركة، لكننا، للأسف، كبالغين، نقضي معظم أوقاتنا بالجلوس، سواء أثناء تناول الطعام أو العمل أو تصفح الإنترنت أو غيرها. لكن احتمالية الإصابة باضطرابات القلق تزداد مع ازدياد مدة عدم النشاط. وليس القلق فقط، وإنما أيضا الاكتئاب وغيرهما من المشاعر السلبية.
وكبداية، اعمل على إيجاد نشاط ممتع لا يتم إلا بالحركة ومارسه لمرة واحدة يوميا على الأقل، من ذلك لعب التنس أو المشي. فربما ذلك يجعلك تتبنى هذا النظام.
- عدم الخروج من المنزل: كما هو من السهل أن تجلس طوال الوقت، فمن السهل أيضا أن تقضي أياما من دون الخروج من المنزل. لكن الخروج من المنزل، خصوصا للطبيعة كالحدائق والمتنزهات يوجد بينه وبين تحسن الصحة النفسية ارتباط. كما أن الخروج لهذه الأماكن يساعد على تهدئة الجهاز العصبي، فضلا عما يجلبه من متعة في لقاء الآخرين.
وكبداية، خذ جولة قصيرة يوميا خارج المنزل سيرا على الأقدام وركز على التجربة وأنت ترى المناظر الخلابة وتشم الروائح العطرة وتشعر بجسدك يتحرك.
- العيش تحت ضغط نفسي: هناك مقدار قليل من الضغط النفسي لا يمكن تفاديه، فهو جزء من كون الشخص على قيد الحياة، وليس بالضرورة أن يكون سيئا بالنسبة لك. لكن الضغط النفسي المزمن، كالقلق بشأن العوامل المالية وتكرار المشاكل والصراعات في العلاقات مع الآخرين وغيره يؤثر على الجسم والدماغ. فمع الوقت لن تكون أكثر تهيجا وتوترا فقط، ولكن ستصبح أيضا أكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات، من ضمنها القلق والاكتئاب.
وكبداية، اقض القليل من وقتك كل مساء في ممارسة تمارين الاسترخاء التدريجي أو أي من أساليب الاسترخاء، فهذا يساعدك على التخلص من آثار الضغط النفسي.
- لا ترتبط كثيرا بالشاشات: العديد من الأمور تتطلب منك أن تقضي بعض الوقت على الشاشات، سواء شاشات الكمبيوتر أو الهاتف أو التلفزيون. من ذلك العمل والتعليم والتعلم وحجوزات الفنادق والتسوق، والقائمة للخاصة بالأسباب لا تنتهي. غير أن هذا يسبب الاحتراق الوظيفي والصعوبات في سير العلاقات وصعوبات النوم وغير ذلك من المشاكل.

ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة محتوى طبي
[email protected]
Twitter: @LimaAbd

التعليق