دعوة للتصدي للدجل والشعوذة بالمنصات الإلكترونية

تم نشره في الجمعة 7 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان - دعت لجنة الشكاوى في هيئة الإعلام، الجمهور ووسائل الإعلام، الى التصدي لمظاهر "الدجل والشعوذة" والذي قد يعمل تحت اسم "العلاج بالطب الشعبي" أو "فك السحر"، والتبليغ عمن يروّج له عبر المنصات الاجتماعية والوسائل المختلفة.
وأشارت في بيان أمس أن قانون الإعلام المرئي والمسموع، يمنع بث أي مواد إعلانية أو دعائية تروج للشعوذة أو العلاج بها، داعية بمناسبة انتهاء فترة عملها بموجب القانون، وسائل الإعلام، إلى ممارسة أقصى درجات الموضوعية في قضاياها وأخبارها المطروحة للجمهور، وتوخي الدقة، واحترام سمعة المواطنين وحياتهم الشخصية، وعدم إثارة النعرات والتفريق بين نشر الأخبار العامة والخاصة.
كما دعت للتنبه لحقوق الفئات الأكثر عرضة للانتهاك، كالأطفال والنساء، وكذلك الشهود والضحايا في الحوادث العامة والخاصة، مع الأخذ بعين الاعتبار مراعاة وضع إشارة الفئة العمرية للبرامج والأفلام التي تبث، ومراعاة الوقت الملائم حسب الفئة العمرية.
وبينت ان فبركة المعلومات والأخبار وتداولها، من الأفعال المجرمة في القوانين والتشريعات، وخرقا لقواعد العمل الإعلامي والتجاوز على مبادئه ما قد يعرض المتجاوزين للمساءلة القانونية.
وشددت على أن الالتزام بالقوانين الناظمة للحريات والعمل الاعلامي، تعزز رسالة الإعلام كمسؤولية اجتماعية ووطنية، مؤكدة ضرورة التزام وسائل الإعلام المختلفة بقواعد حقوق الملكية الفكرية، ومراعاة معايير العمل الإعلامي ومواثيقه بما يضمن تحسين محتواه وتجويده.-(بترا)

التعليق