أقر وزير الخارجية الأميركي جون كيري أمس ببرلين ان العلاقات الاميركية الالمانية تمر

كيري: العلاقات الأميركية الألمانية تمر بـ"فترة عاصفة"

تم نشره في السبت 1 شباط / فبراير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 06:06 مـساءً
  • وزير الخارجية الأميركي جون كيري

برلين - أقر وزير الخارجية الأميركي جون كيري أمس ببرلين ان العلاقات الاميركية الالمانية تمر بـ"فترة عاصفة" بعد الكشف عن عمليات تجسس وكالة الامن القومي الاميركية.
وقال كيري اثر اجتماعه بنظيره الالماني فرانك فالتر شتاينماير ان الولايات المتحدة تاخذ ماخذ الجد غضب الالمان الذي اشتد خصوصا بعد الكشف عن تجسس الوكالة الاميركية على هاتف المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الجوال.
وصرح كيري "ارغب في ان اقول للالمان ان الامر ليس سرا، نحن نمر بفترة عاصفة".
وردا على سؤال بشان اتفاق عدم التجسس الذي ترغب المانيا في ابرامه مع الولايات المتحدة، رد كيري بحذر بان ميركل والرئيس الاميركي باراك اوباما "يبحثانه".
واضاف "المباحثات ستستمر بين اجهزة استخباراتنا" مؤكدا ان الولايات المتحدة حريصة على قضايا حماية الدوائر الخاصة.
وتابع "نحن ملتزمون بالكامل بالسعي الى طي صفحة (فضيحة المخابرات الاميركية) بالشكل الملائم".
وشدد كيري الذي توقف في برلين في طريقه الى ميونيخ (جنوب) حيث سيشارك في مؤتمر حول الامن، على انه هناك "تاريخ طويل من التعاون المكثف بين الولايات المتحدة والمانيا حول ملفات معقدة مثل مكافحة الارهاب والامن القومي والدفاع". وتدهورت العلاقات بين البلدين منذ الصيف الماضي حين بدأت تتسرب معلومات بشان انشطة وكالة الامن القومي الاميركية كشفها المستشار السابق لديها ادوارد سنودن.يشار الى ان كيري سيلتقي في ميونيخ خصوصا قادة المعارضة الاوكرانية. - (ا ف ب)

التعليق