مشاركة كبيرة للفرسان في جولة نادي الجواد للقفز

تم نشره في السبت 8 شباط / فبراير 2014. 07:00 مـساءً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 06:40 مـساءً
  • مجموعة من الفرسان الواعدين اثناء تتويجهم أمس- (من المصدر)

عمان- الغد- نظم نادي الجواد العربي على ميدانه أمس، وبمشاركة عدد كبير من الفرسان من مختلف الفئات العمرية، جولة جديدة من بطولة "دنيا العرب" لفروسية القفز عن الحواجز، وقام بتتويج الفرسان الفائزين مدير عام شركة دنيا العرب على الدليمي وخالد الخطيب والمحامي عدنان بني احمد ومحمد الكسواني وخضر القصير، وأدار البطولة اللقاء الحكم الاتحادي معن الحديد، وصمم المسلك الكابتن محمد محمود.
النتائج الفنية
- فئة 135سم، الاول: حمزة الخوام على الجواد (زينتا) بدون اخطاء وبزمن 55، 32 ث، الثاني: فالح الدليمي على الجواد (لاند روز) بدون أخطاء وبزمن 56، 32 ث.
- فئة 125سم، الاول: حمزة الخوام على الجواد (زيد ولين) بدون اخطاء وبزمن 66، 28 ث، الثاني: فالح الدليمي على الجواد (اسد العراق) بدون اخطاء وبزمن 20، 30 ث، الثالث: حمزة الخوام على الجواد (ريانكا) بدون اخطاء وبزمن 31 ث.
- فئة 115سم، الاول: هشام غريب على الجواد (جنلتي) بدون اخطاء وبزمن 61، 28 ث، الثاني: فالح الدليمي على الجواد (العراق) بدون اخطاء وبزمن 55، 29 ث، الثالث: وليد الهزاع على الجواد (اليانوس ) بدون اخطاء وبزمن 33، 30 ث.
- فئة 100سم، الاول: سليمان الطائي على الجواد (اينجل) بدون اخطاء وبزمن 50، 28 ث، الثاني: فالح الدليمي على الجواد (بغداد) بدون اخطاء وبزمن 80، 29 ث، الثالث: يوسف بني احمد على الجواد (منكو ) بدون اخطاء وبزمن 91، 29 ث.
- فئة 90سم، الاول: حمزة السعدي على الجواد (ليبرتي) بدون اخطاء وبزمن 94، 50 ث، الثاني: ستيفن يعقوب على الجواد (لورد) بدون اخطاء وبزمن 14، 56 ث، الثالث: يوسف الدليمي على الجواد (بغداد) بدون اخطاء وبزمن 80، 56 ث.
- فئة 80 سم: فاز بالمراكز الثلاثة الأولى الفرسان حمزة السعدي وحمزة الكسواني وبشر كيالي، وتوج جميع الفرسان المشاركين وهم: طارق الوزان وفرح العبداللات وحنين ابراهيم ومحمد الوزاني وداليا المصري ولمياء الساكت وبتول العبداللات ومحمد ابو سمرة وطارق ظاظا وفداء خوري وعبود شحاده والايطالي اليسانروا وتسنيم صالح ونبيل عواد وسمر صالح وعبد الرحمن سمير ويزن العابد وتارا جدادين وحلا سلطان وخالد الهمشري وياسمين مهيار وايميلي وزيد ذنبيات وداليا المصري وظاهر شامان.

التعليق