الاسترليني يرتفع بعد بيانات بريطانية وأميركية

تم نشره في الأحد 9 شباط / فبراير 2014. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 11 أيار / مايو 2014. 06:29 مـساءً


لندن- ارتفع الجنيه الاسترليني أول من أمس بدعم من بيانات أظهرت انخفاض العجز التجاري البريطاني، وأخرى أضعف من المتوقع بشأن الوظائف في الولايات المتحدة برغم أن المستثمرين يتوقعون أن تقرير بنك انجلترا المركزي في الاسبوع المقبل بشأن التضخم سيكون المحرك الرئيسي للجنيه.
وارتفع الاسترليني 0.4 بالمائة إلى 1.6391 دولار. وعزز الجنيه مكاسبه أمام العملة الاميركية بعدما اظهرت البيانات الاميركية أن الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة ارتفعت 113 ألف وظيفة فقط مقارنة مع توقعات بارتفاعها 185 ألف وظيفة في كانون الثاني (يناير)، وهو ما اثار تساؤلات بخصوص وتيرة خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الاميركي" لوتيرة التحفيز النقدي.
وتراجع اليورو 0.3 بالمائة إلى 83.03 بنس. وكانت العملة الاوروبية الموحدة قد سجلت أعلى مستوى في خمسة اسابيع أمام الاسترليني يوم الخميس، بعدما أبقى البنك المركزي الاوروبي سياسته النقدية دون تغيير.- (رويترز)

التعليق