قموه: خطة استراتيجية لتطوير السياحة النمطية في محافظة البلقاء

تم نشره في الأحد 9 شباط / فبراير 2014. 03:00 صباحاً

عمان- أكد أمين عام وزارة السياحة والآثار، عيسى قموه، على اعداد الوزارة لخطة استراتيجية وتنفيذية لتطوير وترويج الانماط السياحية في محافظة البلقاء.
وقال قموه لـ "بترا" ان السياحة في المملكة تعتبر افضل محرك للنمو الاقتصادي وان الحكومة ملتزمة بتطوير قطاع السياحة كونه ركيزة اساسية في الاقتصاد الوطني ويساهم في 13 % من الناتج المحلي الاجمالي.
واضاف ان التقارير الدولية في موضوع التنافسية تبين ان الأردن يحتل مرتبة متقدمة بين دول العالم من ناحية الأمن والامان والاستقرار اضافة الى التنوع المختلف لانواع السياحات المتعددة من علاجية واثرية وبيئية ودينية والمتاحف والمؤتمرات اضافة الى سياحة المغامرة وعلى مدار العام مما جعله من الدول الافضل كوجهة سياحية.
وبين انه تم اخيرا عقد مؤتمر لتطوير وترويج الانماط السياحية في مدن البحر الابيض المتوسط في منطقة البحر الميت ضمن مشروع مسار البحر الأبيض المتوسط للسياحة والثقافة (مشروع مد روت) والممول من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج التعاون عبر الحدود.
واوضح قموه ان المشروع يضم أربعة شركاء من ثلاث دول هي اليونان وإيطاليا والأردن حيث يركز المشروع على أربع مقاطعات ومحافظات ضمن هذه الدول والتي منها محافظة البلقاء في الأردن.
وقال ان هذا المشروع يأتي في وقت مناسب تماما لجعل الأردن مقصدا سياحيا مهما من خلال المشروع الأوروبي الذي يشارك به الأردن من خلال الوزارة مبينا انها فرصة للتعرف على المزايا النسبية للسياحة النمطية في المملكة.
من ناحية أخرى اشار الى تميز المملكة بانتشار المحميات الطبيعية بمختلف أنواعها حيث يوجد أكثر من 11 محمية رسمية مسجلة بالإضافة لانتشار المناطق الطبيعية والوديان الخلابة والتي تميز السياحة البيئية في المملكة.
من جهته اكد مدير المشاريع الأوروبية في وزارة السياحة والاثار نزار العذاربة على اهمية مشروع (مد روت) في تطوير مدن البحر الابيض المتوسط وتركيزها على تعظيم الفرص والإمكانات التي تقدمها السياحة وخاصة في مجال التنمية الاقتصادية من خلال استخدام تكنولوجيا الاتصال والمعلومات.
وقال العذاربة ان المشروع يهدف الى استقطاب السياح وتقديم منتجات سياحية مختلفة في محافظة البلقاء ، مبينا انه بالرغم من توفر العديد من الانماط السياحية المختلفة الا ان ترويجها غير كاف وان العديد من المنتجات السياحية والخدمات بحاجة الى تطوير.
واضاف ان المشروع يهدف ايضا الى زيادة اعداد الانماط السياحية وزيادة اعداد السياح الى البلقاء وبناء قدرات الموارد البشرية المعنية بتطوير السياحة في محافظة البلقاء اضافة الى تحسين امكانية الوصول للمواقع والخدمات السياحية المقدمة.
يذكر ان مشروع (مد روت) يركز على تبادل الخبرات والمعلومات مع الدول المشاركة والتعاون في مجال صياغة السياسات فيما يتعلق بتعزيز الأنماط السياحية من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة اضافة الى إبراز وتحسين صورة المصادر الثقافية والطبيعية.- (بترا- من حسن الحسيني )

التعليق