التوافق على منع استيراد البصل مع وقف حصاد "المحلي"

تم نشره في الثلاثاء 11 شباط / فبراير 2014. 07:00 صباحاً
  • كيس بصل من انتاج مزارع الاغوار.-(ارشيفية)

عبدالله الربيحات

عمان - اتفق مزارعو البصل في الأغوار الجنوبية والجمعية الأردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه، ونقابة تجار ومصدري الخضار والفواكه على تأجيل حصاد وتوريد محصول البصل في الأغوار الجنوبية لغاية 21 الحالي.
وتعهد التجار خلال اجتماع عقد امس في وزارة الزراعة بحضور وزير الزراعة عاكف الزعبي، لبحث مشكلة المنتج والكميات الموجودة في الاسواق، بتوريد ما لديهم من البصل الموجود في المستودعات الى الأسواق المركزية خلال فترة توقف حصاد البصل في الاغوار الجنوبية، تحت مظلة وزارة الزراعة.
واتفق المجتمعون على عدم إبقاء أية كمية من البصل في المستودعات وإتلاف المتبقي، والسماح بالكشف على 6 سيارات محملة بالبصل متواجدة على الحدود حسب أقدمية الوصول من العقبة، وإدخال الناجح منها بمعدل سيارتين يومياً. كما تم الاتفاق على منع ادخال او اعطاء تصاريح استيراد للبصل اعتبارا من يوم أمس وحتى إشعار آخر، بالتزامن مع بدء الكشف على أقدم 20 سيارة محملة بالبصل، حيث يتم فحص 5 سيارات يومياً، والسماح بإدخال الناجح بالفحص الحسي منها إلى الأسواق المركزية مباشرة، وإعادة المخالف للمواصفات.
وكانت الجمعية الأردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه أكدت في تصريح لـ"الغد" أول من أمس، قدرتها على تأمين حاجة السوق المحلية من منتج البصل، لمدة 80 يوما من غور المزرعة الصافي، مبينة أن إيقاف ادخال البصل المستورد هو لصالح المزارع المحلي.
وبين رئيس الجمعية زهير جويحان أن مجموع مساحات الوحدات الزراعية المزروعة بالبصل لهذا العام بلغ 2000 دونم، تنتج نحو 10 آلاف طن من البصل يوميا، إضافة إلى الدونمات المزروعة في المفرق والجفر ومناطق الشمال، علما بأن حاجة السوق المحلية من البصل يوميا تصل إلى 150 طنا.
وأكد جويحان أن كميات البصل المستوردة الواردة إلى السوق المركزي بكميات كبيرة، هي ذات "جودة متدنية، ورطوبة عالية نتيجة وضعها في البرادات، عدا عن ارتفاع أسعارها، حيث يتراوح سعر الكيلو بين 25 و35 قرشا".
وأضاف ان تكلفة إنتاج البصل للمزارع المحلي تصل إلى 25 قرشا، مبينا أن فتح باب الاستيراد من هذه المادة سيكبد المزارعين خسائر كبيرة.
وطالبت الجمعية مصدري الخضار، بتفريغ المستودعات والبرادات من البصل المستورد، مؤكدة قدرتها على تأمين السوق المحلي من البصل الطازج.
وبينت أن أي "تلاعب بفتح باب استيراد البصل سيؤدي لخسارة المزارع"، ملوّحة بالعزوف عن زراعة البصل العام المقبل، ما قد يؤدي إلى ارتفاع أسعاره والوقوع تحت رحمة المصدرين.
وأشارت الجمعية إلى أن وزارة الزراعة قامت بتطبيق شروط الاستيراد والتزمت بالأجندة الزراعية لحماية المنتج المحلي لصالح المزارع، ولم توافق على دخول 1000 طن من البصل قادمة من سورية ولبنان ومصر واليمن بدون ترخيص.
بدوره أكد وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي في تصريح سابق، أن الوزارة لن تسمح بدخول المنتوجات الزراعية المستوردة من الخضار والفواكه إلى الأسواق المحلية بدون حصول المستوردين على تراخيص مسبقة تسمح بدخولها. ودعا الزعبي التجار والمستوردين إلى "عدم فرض سياسة الأمر الواقع، وتكديس إرساليات الخضار والفواكه على المراكز الحدودية، في الوقت الذي تمنع الوزارة الاستيراد من أي منتج من الخارج حماية للمنتج المحلي، ما يعيق عمل العاملين في المراكز، لا سيما أن الوزارة ومن خلال تعليماتها الصادرة بهذا الخصوص لن تسمح بدخول تلك المنتجات مطلقا". وقال إن العاملين على المراكز الحدودية لديهم تعليمات تقضي بعدم السماح بدخول هذه المنتوجات بدون الحصول على تراخيص استيراد مسبقة.

abdallah.alrbeihat@alghad.jo

abdallahalrbeih@

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »adnanmansour49@yahoo.com (عدنان)

    السبت 1 آذار / مارس 2014.
    البصل المحلي شحيح جدا في السوق ويباع ب 0.500 الى 0.600 للكيلو داخل السوق المركزي ... ولا استيراد لماذا ومن له مصلحة في هذا الارتفاع ... لا يعلم المواطن الفقير من يحاربه في رزقه وفي طعامه