الصفات السلبية للأم تؤثر في تكوين شخصية أبنائها

تم نشره في الأربعاء 12 شباط / فبراير 2014. 04:51 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 12 شباط / فبراير 2014. 07:58 مـساءً
  • الأم المنشغلة عن أولادها بعملها سواء داخل المنزل أو خارجه تخلق منهم أشخاصا سطحيين في علاقتهم مع الآخرين - (أرشيفية)

عمان- الغد- الأم هي أساس الأسرة، وهي المدرسة التي يكبر فيها أولادها، وهي من تعلم أولادها الأسس والأخلاق والعادات والتقاليد والطباع، وهي أيضا القدوة لأبنائها، وذلك لأنها تلعب الدور الأساسي في تكوين تفكير ووعي أبنائها أمام أنفسهم.

اختصاصية الطب النفسي الدكتورة صفاء عبد القادر تعدد، وفق ما أوردت صحيفة "اليوم السابع"، بعض أنواع الأمهات السلبية التي لابد من تجنبها، وهي:

1 - الأم المنشغلة عن أولادها بعملها سواء داخل المنزل أو خارجه، وتهتم فقط بالأكل واللبس والمذاكرة لأبنائها دون التفكير في احتياجاتهم ومشاعرهم، وبذلك تخلق الأم منه شخصا سطحيا في علاقته مع الآخرين، ويصبح عنده إحساس أنه إذا ارتبط سوف يشبعه شريكه في كل احتياجاته التي لم تستطع أمه تحقيقها.

2 - الأم التي لا تستطيع التعامل مع مشاعر أبنائها السلبية، وقد تعاقبه عليها، فبهذا تخلق منه شخصا صعبا عليه أن يتقبل مشاعره ولا يستطيع التعبير عنها، وقد يكون شخصية سلبية لا يستطيع أن يأخذ قرارا بنفسه ويترك الآخرين يأخذون له قراراته.

3 - الأم المتسلطة وهي التي يصعب عليها استقلال شخصية أبنائها، وتريد أن تسيطر على كل شيء يخصه، فبذلك تخلق منه شخصا سلبيا لا يستطيع أن يقول لا للآخرين، ويصبح شخصية انطوائية، ودائم الإحساس بالمسؤولية بمشاكل ومشاعر الآخرين.

4 - الأم دائمة الانتقاد في شخصية أبنائها، فهي تجعل منه شخصا غير قادر على التعامل بطبيعته مع الآخرين، دائما يخطئ فيصبح غير قادر على الاعتراف بخطئه مما يجعله دائم اللوم على الآخرين، ويحاول إرضاء الآخرين ولو على حساب نفسه، ويجب أن يمدحه الآخرون لكي يشعر أنه شخص مميز.

وتنصح الاختصاصية النفسية الأم بأن تقوم بدورها وهو احتواء مشاعر أبنائها، وتعليمهم كيفية التعامل مع الآخرين، والتعامل مع مشاعرهم عن طريق أن تفهمها وتقدرها، وتحسسه دائما بتحمله للمسؤولية، وأن تجعل منه شخصا يُعتمد عليه، وصاحب قرار يتحمل نتائجه. 

التعليق