8 آلاف حفرة امتصاصية في الأغوار الجنوبية

تم نشره في الخميس 13 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية - طالب سكان غور الصافي في لواء الأغوار الجنوبية، وزارة المياه بالإسراع في إنشاء شبكة للصرف الصحي في مناطقهم بسبب انتشار أكثر من 8000 حفرة امتصاصية بين الأحياء السكنية، تشكل تهديدا للبيئة وتتسبب بانتشار الحشرات الضارة وبعض الأمراض.
وأشاروا إلى أن تلك الحفر تتسبب بانتشار الروائح الكريهة، خصوصا في فصل الصيف كونها تفتقر إلى الشروط الصحية المطلوبة، وأن عمليات التخلص من المياه العادمة بواسطة الصهاريج تكبدهم مصاريف باهظة في ظل تدني مستوى دخل الأسرة في الأغوار، حيث تبلغ أجرة صهريج النضح نحو 25 دينارا، مطالبين الجهات المعنية بإنشاء شبكة للصرف الصحي.
وأظهرت دراسات أن الحفر الامتصاصية في مناطق الأغوار الجنوبية تهدد سلامة المياه الجوفية وتشكل كارثة بيئية لوجود عدد من الحفر بالقرب من الآبار التي تغذي المنطقة، والتي لا يتعدى عمقها 50 مترا.
وبينت الدراسات أن الاستخدام الجائر لمصادر المياه في اللواء من الشركات والمصانع وقلة الأمطار يؤديان الى ارتفاع نسبة الملوحة في هذه المصادر.
وقال خلدون سالم إن إقامة شبكة للصرف الصحي ستحسن من الوضع البيئي في المنطقة، مشيرا إلى أن بعض المواطنين يستخدمون براميل سعة 100 لتر، كبديل للحفر لعدم مقدرتهم على إنشائها.
وأشار محمد العشوش إلى أن منطقة الأغوار تعتبر من أكثر المناطق تضررا من ظاهرة انتشار الحشرات نظرا لوجود الحفر الامتصاصية ومناخها المناسب لتكاثر الحشرات خصوصا البعوض والذباب، داعيا الجهات المعنية إلى الإسراع في تنفيذ مشروع الصرف الصحي كونه أولوية لسكان المنطقة.
وأبدى فايز داود تخوفه من تسرب مياه الحفر الامتصاصية لباطن الأرض، والتي من شأنها التأثير سلبا على مياه الشرب خاصة على المياه السطحية والجوفية والتجمعات المائية.
وأكد رئيس بلدية الأغوار الجنوبية أحمد العونة، أن تكلفة إنشاء شبكة للصرف الصحي في اللواء تعتبر عائقا أمام تنفيذ المشروع الذي تقدر تكلفته بأكثر من 5 ملايين دينار.

التعليق