وريكات: "الشؤون السياسية" تدعو الأحزاب للدخول إلى الجامعات

تم نشره في الثلاثاء 18 شباط / فبراير 2014. 01:01 مـساءً

عمان - أكد أمين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية رامي وريكات ان الوزارة تعمل حاليا على دعوة الأحزاب كافة للدخول الى الجامعات لعرض برامجها على الطلبة وتشجيعهم على المشاركة السياسية والحزبية.
جاء ذلك خلال جلسة حوارية نظمتها شبكة الشباب الاردنيين المدافعين عن حقوق الإنسان (دفاع) أمس مع وريكات حول التحديات التي يواجهها طلبة الجامعات في المشاركة السياسية داخل جامعاتهم.
وعرض اعضاء الشبكة التي تمثل أحد برامج مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني ابرز التحديات التي تواجههم حيال المشاركة السياسية داخل الجامعات.
وقالوا إن "انظمة الانتخاب في الجامعات هي مستنبطة من قانون الانتخاب الاردني وبالتالي تكون العشائرية لاعبا اساسيا ومؤثرا مباشرا عليها".
وقال الوريكات: "إننا بحاجة لقانون انتخاب عصري يشرك اطياف المجتمع كافة، لكننا قبل ذلك بحاجة لقانون بلديات يفرز مجالس محلية فاعلة بعدها نعمل على قانون احزاب وقانون انتخاب".
وقدم نبذة عن تأسيس الوزارة واهدافها، مشيرا إلى أن الوزارة "تؤمن بأن الديمقراطية الحقيقية لا تبنى الا بقانون أحزاب ومشاركة فاعلة من قبل الاحزاب".
وقال إن "العنف في الجامعات هو عنف اكاديمي ايضا وليس فقط عنفا طلابيا، وإننا بحاجة لدمج الشباب في العمل السياسي وتغيير اسس القبول في الجامعات لحل هذه الظاهرة".
وفي الحديث عن حق طلبة المكرمة الملكية (ابناء العسكريين) في المشاركة السياسية قال الوريكات ان "على الاجهزة الامنية والعسكرية البقاء بعيداً عن المشاركة السياسية وهذا ينطبق على طلبة المكرمة"، معتبرا ذلك "مبررا للتعهد الذي يجبر طلبة المكرمة على توقيعهم بعدم المشاركة السياسية داخل الجامعات تحت طائلة سحب المكرمة".
كما وجه وريكات دعوة للأحزاب "للعمل بفاعلية اكبر، حيث يوجد في الاردن 31 حزبا لكننا بحاجة لأحزاب حقيقية وفاعلة".-(بترا)

التعليق