بريطانيا تحذر مواطنيها من السفر إلى الضاحية الجنوبية لبيروت

تم نشره في الخميس 20 شباط / فبراير 2014. 01:36 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 12 أيار / مايو 2014. 08:20 صباحاً
  • مشهد من انفجار طال الضاحية الجنوبية لبيروت-(أرشيفية)

لندن- حذّرت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الخميس، البريطانيين من السفر إلى الضواحي الجنوبية في العاصمة اللبنانية بيروت الواقعة غرب طريق المطار، ودعتهم إلى تجنب ذلك.

وقالت الوزارة على موقعها الإلكتروني، إن تفجيراً مزدوجاً في منطقة بئر حسن في الضاحية الجنوبية لبيروت استهدف المركز الثقافي الايراني يوم 19 شباط/فبراير الحالي، وأدى إلى مقتل عدة أشخاص واصابة أكثر من 120 آخرين بجروح.

واضافت أن الوضع الأمني في اجزاء من لبنان "يمكن أن يتدهور بسرعة مع امكانية اندلاع المزيد من أعمال العنف مما يحد من خيارات مغادرة البلد، وقد يحد من قدرة الحكومة البريطانية على تقديم المساعدة للبريطانيين الراغبين في المغادرة".

ودعت البريطانيين إلى توخي الحيطة والحذر أثناء وجودهم في لبنان، وتجنب الإحتجاجات أو المظاهرات، ومواكبة التطورات.

وذكرت الخارجية البريطانية أن "هناك تهديداً كبير للإرهاب في لبنان وخطر قيام جماعات اسلامية متطرفة بشن هجمات يمكن أن تكون عشوائية وتستهدف الأماكن التي يزورها الأجانب، مثل الفنادق والمطاعم والمواقع السياحية ومراكز التسوق".-(يو بي آي)

التعليق