نتانياهو "قلق" حيال المفاوضات النووية مع إيران

تم نشره في الأحد 23 شباط / فبراير 2014. 04:38 مـساءً

القدس المحتلة- اعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد عن "قلقه" حيال مسار المفاوضات النووية بين الدول الكبرى وايران، وذلك عشية زيارة المستشارة الالمانية انغيلا ميركل لاسرائيل.
وقال نتانياهو في تصريحات خلال جلسة مجلس الوزراء الاسبوعية نقلتها اذاعة الجيش ان "ايران تحصل على كل شيء ولا تعطي شيئا عمليا (...) انظر بقلق الى كون ايران تعتقد انها تستطيع تنفيذ خطتها لتصبح بلدا قريبا من العتبة النووية".
واضاف "ينبغي الا يكرس الاتفاق النهائي (بين ايران والقوى الكبرى) هذا الوضع".
واوضح نتانياهو انه سيبحث مع المستشارة الالمانية الملف النووي الايراني والمفاوضات مع الفلسطينيين.
والمانيا عضو في مجموعة الدول الست الكبرى التي تجري مفاوضات مع طهران.
من جهة اخرى، التقى وزير الاستخبارات يوفال شتاينيتز الاحد مساعدة وزير الخارجية الاميركي وندي شيرمان التي اطلعته على المراحل التي بلغتها المفاوضات مع ايران، وفق اذاعة الجيش الاسرائيلي.
من جهته، نشر وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير مقالا في صحيفة يديعوت احرونوت تحت عنوان "انتم (الاسرائيليون) لست بمفردكم"، كتب فيه ان "البرنامج النووي لايران يشكل تهديدا يرتسم في الافق (...) تبحث الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا في فيينا مستقبل البرنامج النووي الايراني. ان هدفنا واضح: يجب منع ايران من امتلاك اسلحة نووية".
وفي 24 تشرين الثاني/نوفمبر، وقعت ايران مع الدول الكبرى اتفاقا مرحليا باشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية يلحظ تجميد بعض انشطتها النووية وخصوصا تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين في المئة مقابل رفع جزئي للعقوبات المفروضة عليها.
ودخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ في 20 كانون الثاني/يناير.
واعلن المفاوض النووي الايراني عباس عراقجي الاحد ان الخبراء التقنيين الايرانيين والغربيين من مجموعة الدول الست الكبرى سيبدأون محادثاتهم في بداية اذار/مارس في فيينا على هامش اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.-(ا ف ب)

التعليق