دوري المناصير للمحترفين يتوقف بسبب مشاركات النشامى وشباب الأردن وذات راس

الفيصلي والوحدات يتشاركان الصدارة والبقعة والرمثا في المطاردة

تم نشره في الاثنين 24 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً
  • حشد من لاعبي الرمثا والبقعة يتنافسون على الكرة في مواجهة المرمى خلال اللقاء الاخير - (الغد)
  • لاعب الفيصلي عبدالله العطار يستحوذ على الكرة من لاعب الشيخ حسين أمس - (تصوير: جهاد النجار)
  • مهاجم فريق شباب الأردن محمد عمر يقفز للكرة قبل مدافع الحسين اربد اول من أمس - (تصوير: جهاد النجار)
  • لاعبو فريق ذات راس يحتفلون بتسجيل احد هدفي الفوز في مرمى الوحدات - (الغد)

تيسير محمود العميري

عمان -  تشارك فريق الفيصلي مع نظيره الوحدات صدارة دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، بعد أن تساويا برصيد 19 نقطة في ختام الاسبوع العاشر.
صدارة الفيصلي تجسدت "بفارق الاهداف" بعد فوزه على الشيخ حسين 1-0، ليبقى الشيخ حسين في المركز الاخير برصيد 3 نقاط ومرشحا بقوة لنيل بطاقة الهبوط الأولى، فيما كان الوحدات يخسر 0-2 امام ذات راس، الذي تقدم إلى المركز الخامس برصيد 16 نقطة.
وتراجع البقعة إلى المركز الثالث برصيد 18 نقطة، بعد خسارته أمام الرمثا 0-1، ليصبح الرمثا رابعا برصيد 17 نقطة.
وتعادل فريقا الجزيرة والصريح 2-2، فأصبح الجزيرة سادسا برصيد 16 نقطة، بينما بقي الصريح في المركز الحادي عشر وقبل الاخير رافعا رصيده إلى 7 نقاط.
وبفعل خسارته 1-2 أمام الحسين إربد، حل شباب الأردن في المركز السابع برصيد 13 نقطة، بينما بقي الحسين إربد في المركز العاشر برصيد 11 نقطة وبفارق الاهداف عن المنشية "التاسع" الذي تعادل مع العربي 0-0، فبقي العربي ثامنا برصيد 12 نقطة.
مؤجلات وجولة عاشرة
بعد طي ملف "المؤجلات الثلاث"، ظهر واضحا أن القمة اصبحت مطمحا لعدد كبير من الفرق... الفيصلي كان محور المباريات الثلاث المؤجلة، وجمع خمس نقاط بعد فوز على الوحدات 1-0 ثم تعادل مع الرمثا 0-0 وتعادل مع شباب الأردن 2-2، وفي المباريات الثلاث اعتبر الفيصلي أنه يلعب وفق قدراته الحالية، بينما وصفته الفرق المنافسة بأنه نفذ بجلده من الخسارة لا سيما أمام الرمثا وشباب الأردن.
الجولة العاشرة جاءت بنتائج سعيدة للبعض ومخيبة للبعض الآخر.. الوحدات والبقعة كانا الخاسرين الابرز.. الوحدات عاد من الكرك بخسارة 0-2 أمام ذات راس، الذي انهى الشوط الأول بهدف محمود موافي، وفي الوقت الذي كان فيه الوحدات يبحث عن التعادل انبرى محمد طلعت لاطلاق "رصاصة الرحمة" في الوقت بدل الضائع لانهاء طموح الضيف.
البقعة هو الآخر فرط بفرصة الانقضاض على الصدارة بعد تعثر الوحدات، واخفق في الموقعة أمام الرمثا وخسرها بهدف محمد خير في الشوط الثاني، فكان أن سقط المتصدر والمطارد في يومين متتاليين.
الجزيرة كان يمني النفس في الاقتراب أكثر نحو القمة.. احتاج إلى 16 دقيقة ليضع نفسه في موقف الافضلية عبر هدفين متتاليين لنجمه يوسف الرواشدة، لكن الشوط الثاني حمل رياح التغيير للصريح، فتمكن اسامة أبو طعيمة من تسجيل هدفين احدهما كان في الزفير الاخير ليخرج كل منهما بنقطة.
لقاء العربي والمنشية جاء خاليا من الاهداف، وكان اقل من طموحات كلا الفريقين، لكن نقطة في اليد افضل من لا شيء.
شباب الأردن الذي كاد أن يحقق الفوز على الفيصلي وخرج بتعادل بطعم الخسارة، لم يتعلم من الدرس السابق.. لاعبه عبدالهادي المحارمة وضعه في موقف الافضلية فسجل هدف السبق، لكن ما هي سوى ثلاث دقائق حتى كان لؤي عمران يعادل الكفة للحسين إربد، ويمنح فريقه الضوء الاخضر لتحقيق الفوز، والذي تحقق في الدقيقة الثانية من الشوط الثاني، عندما سجل احمد الشقران هدف الفوز الثمين.
المباراة الاخيرة وجمعت بين الفيصلي والشيخ حسين انتهى شوطها الأول سلبا، لكن الدقيقة 61 شهدت هدف السبق للفيصلي بامضاء قصي أبو عالية.
توقف ثم الجولة الاخيرة من الذهاب
بانتهاء مباراة الفيصلي والشيخ حسين، تتوقف بطولة الدوري مجددا حتى يوم الجمعة 7 آذار (مارس) المقبل، حيث تبدأ الجولة الحادية عشرة والاخيرة من مرحلة الذهاب.
توقف الدوري يأتي لافساح المجال أمام المنتخب الوطني لملاقاة نظيره السوري في عمّان يوم 5 المقبل، في ختام التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم آسيا - استراليا 2015 والتي بلغها النشامى رسميا بعد الفوز على سنغافورة 3-1، كما سيبدأ ذات راس مشواره بكأس الاتحاد الآسيوي بملاقاة الصفاء اللبناني الثلاثاء، فيما يلعب شباب الأردن مع أربيل العراقي الأربعاء.
الجولة المقبلة ستحدد "بطل الذهاب" او تبقى الشراكة قائمة بين الفيصلي والوحدات، لكنها ستكون جولة مهمة لكل الفرق بدون استثناء.
يوم الجمعة 7 آذار (مارس) المقبل يستضيف الحسين إربد نظيره ذات راس، وكل منهما يعيش وضعا نفسيا طيبا في الدوري بعد أن حقق الفوز في مباراته الاخيرة، وفي ذات اليوم يطلب شباب الأردن وذات راس الفوز من بعضهما البعض.. "حامل اللقب" يبدو في صورة غير مثالية ومناقضة للموسم الماضي والصريح يبحث عن الفوز الأول.
يوم السبت 8 المقبل سيشهد مباراتين حاميتين، في الأولى منهما يحل الوحدات "الجريح" ضيفا على المنشية، وكلا الفريقين لا يقبل التفريط بمزيد من النقاط... الوحدات يريد اللقب بعد غياب قسري، والمنشية يحاول الابتعاد قدر المستطاع عن "دوامة الهبوط".
وفي المباراة الثانية يدرك كلا من الفيصلي والبقعة أن المهمة ليست سهلة، وتكاد قدرات الفريقين تكون متساوية.. الفيصلي يرغب في المحافظة على الصدارة والبقعة لوقف هدر النقاط.
وتختتم الجولة يوم الاحد 9 المقبل، حيث يقام "ديربي الشمال" بين فريقي الرمثا والعربي.. الرمثا يطلب تعزيز الانطلاقة الجديدة ومواصلة البقاء ضمن خيارات المرشحين لنيل اللقب، والعربي يطلب التخلص من مأزق المراكز المتأخرة سعيا لضمان البقاء اولا ومن ثم الاقتراب من المواقع الامامية قدر المستطاع.
الجزيرة الذي اضاع فوزا في متناول اليد، يريد أن يعزز من حظوظه بين الكبار، وفي ذات الوقت فإن الشيخ حسين بات يتجه أكثر فأكثر إلى العودة نحو "المظاليم" بعد تجربة أولى بين "المحترفين".
الدردور في صدارة الهدافين
حافظ مهاجم فريق الرمثا حمزة الدردور على صدارة هدافي الدوري برصيد 6 اهداف، رغم أنه لم يسجل أي هدف في المباراتين السابقتين لفريقه.
ويتقاسم المركز الثاني برصيد 4 اهداف اللاعبون: حمزة البدارنة "الحسين إربد" ومحمود شلباية ورأفت علي "الوحدات".
ويحتل المركز الثالث برصيد 3 اهداف اللاعبون: عيسى السباح "شباب الأردن" وعدنان سليمان "البقعة" وماهر الجدع "العربي" وأحمد أبو كبير ومحمد عبدالحليم "المنشية" وسامر السالم "الحسين إربد" وصالح الجوهري ويوسف الرواشدة "الجزيرة" وحاتم أبو خضرا "الفيصلي" واسامة أبو طعيمة "الصريح".
واحتل المركز الرابع برصيد هدفين كلا من راكان الخالدي "الرمثا"، واسراء حموية ونهار شديفات "الشيخ حسين"، ومنذر أبو عمارة "الوحدات"، ومعتز الصالحاني وفهد يوسف ومحمود موافي "ذات رأس"، وعثمان الخطيب واياد أبو غرقود ويزن شاتي "البقعة" ومحمود الرياحنة واحمد عبدالحليم "الصريح" وخلدون الخزامي وياسر الرواشدة "العربي" وابراهيم الزواهرة ويوسف النبر "الفيصلي" وعبدالهادي المحارمة "شباب الأردن" ولؤي عمران "الحسين اربد".
ويحتل المركز الخامس برصيد هدف اللاعبون: بلال قويدر وموسى وترا وحسن عبدالفتاح "الوحدات"، وردريغو وحسونة الشيخ ورائد النواطير واحمد الخلايلة وقصي أبو عالية "الفيصلي"، ايمانويل "الصريح"، عدي خضر وعلاء مطالقة واحمد العيساوي ومهند خالد ورواد أبو خيزران وأنس الجبارات ومحمد العلاونة ومحمد عمر وانس حجة "شباب الأردن"، ابراهيم دلدوم ومحمد الخطيب ومحمد وائل ومحمود عطية واسامة أبو غانم ومحمد الرفاعي "البقعة"، بهاء عبدالرحمن وشريف النوايشة واحمد أبو حلاوة ومحمد طلعت "ذات راس"، امجد الشعيبي وعلي خويلة واحمد غازي ومحمد خير "الرمثا"، علي الشبول وسائد الشقران "الشيخ حسين"، سالم العجالين وعامر أبو حويطي "المنشية"، احمد الشقران وأدمير "الحسين اربد"، ومحمد البكار ويوسف ذودان وبلال الداود "العربي" واحمد سمير وعمر خليل ومهدي علامة "الجزيرة".
11 هدفا في الاسبوع العاشر
مع تسجيل خمسة اهداف في المباريات الثلاث المؤجلة لفريق الفيصلي امام الوحدات والرمثا وشباب الأردن، وتسجيل 11 هدفا في مباريات الاسبوع العاشر، يرتفع عدد الاهداف المسجلة إلى 128 هدفا في 60 مباراة.
40 انتصارا و20 تعادلا
مع تحقيق الفوز مرة مقابل تعادلين في المباريات الثلاث المؤجلة، وكذلك تحقيق الفوز في أربع مباريات مقابل تعادلين في الاسبوع العاشر، يصبح عدد حالات الفوز 40 حالة مقابل 20 حالة تعادل منها 9 حالات بدون اهداف في 60 مباراة.
ركلتا جزاء جديدتان
تم احتساب ركلتي جزاء في الاسبوع العاشر، فتمكن لاعب الصريح اسامة أبو طعيمة من التسجيل في مرمى الجزيرة، بينما تصدى حارس مرمى شباب الأردن تامر صالح لركلة الجزاء التي نفذها لاعب الحسين إربد لؤي عمران، وإن كان عمران اكمل الكرة بعد ذلك في الشباك مسجلا هدف التعادل لفريقه.
عدد ركلات الجزاء المحتسبة في الدوري ارتفع إلى 17 ركلة نفذت 11 منها بنجاح.
بالمناسبة أبو طعيمة ينفذ ركلة الجزاء للمرة الثالثة لصالح فريق ذات راس، واصاب الشباك في مرتين.
3 حالات طرد في المباريات المؤجلة
اشهرت البطاقة الحمراء ثلاث مرات في المباريات المؤجلة لفريق الفيصلي، فخرج لاعب الوحدات رأفت علي بالبطاقة الحمراء بعد انتهاء المباراة نتيجة اعتراضه على التحكيم، فيما تم طرد لاعبي شباب الأردن عدي زهران ووسيم البزور لحصولهما على الانذار الثاني امام الفيصلي.
مباريات الاسبوع العاشر خلت من حالات الطرد، فأصبح عدد حالات الطرد 9 حالات.
كلام وارقام في الدوري
- ما يزال فريق الوحدات أكثر الفرق تحقيقا للانتصارات "6 مرات"، وما يزال الصريح ايضا الفريق الوحيد الذي لم يحقق الفوز في أي مباراة.
- يعد فريق ذات راس الفريق الوحيد الذي لم يخسر، في حين مني الشيخ حسين بالخسارة التاسعة.
- يتساوى فريقا الصريح وذات راس في أنهما اكثر الفرق تحقيقا للتعادل "7 مرات"، بينما يعد فريق الشيخ حسين الوحيد بين الفرق ممن لم يحقق التعادل.
- يمتلك فريق البقعة العدد الاكبر من الاهداف فكان الاقوى هجوما "15 هدفا"، بينما يعتبر الشيخ حسين الاضعف هجوما فلم يسجل سوى "6 اهداف".
- فريقا الرمثا والفيصلي هما الاقوى دفاعا، حيث لم يدخل مرمى كل منهما سوى "4 اهداف"، بينما يعد دفاع الشيخ حسين الاضعف اذ دخل مرماه 21 هدفا.
- حالة رقمية فريدة من نوعها بين الفرق الخمسة الأولى حيث تفصل نقطة واحدة بين صاحبي المركز الأول الفيصلي والوحدات "19 نقطة" والبقعة الثالث "18 نقطة" الذي تفصله نقطة عن الرمثا الرابع "17 نقطة" والذي تفصله ايضا نقطة عن ذات راس الخامس "16 نقطة".
الحالة الرقمية تمتد إلى الجزيرة السادس "14 نقطة" وشباب الأردن السابع "13 نقطة"، والذي تفصله نقطة عن العربي الثامن "12 نقطة"، الذي تفصله نقطة عن كل من المنشية والحسين إربد في المركزين التاسع والعاشرة "11 نقطة".
- فريق الجزيرة هو الفريق الوحيد الذي سجل اهدافا "9 اهداف" تساوي عدد الاهداف التي دخلت مرماه "9 اهداف".
- حالة غير مسبوقة يعيشها الوحدات في مرحلة الذهاب، وتتمثل في خسارة الفريق ثلاث مباريات من اصل عشر مباريات ملعوبة.. الخسارة امام ذات راس تلت الخسارة امام الفيصلي.. "ضربتان في الرأس توجعان".. والخسارتان كادتا أن تطيحان بالجهاز الفني بقيادة عبدالله أبو زمع.
- الدقيقة 92 شهدت تسجيل ذات راس هدف تأكيد الفوز في مرمى الوحدات بواسطة محمد طلعت، كما شهدت تسجيل هدف التعادل للصريح في مرمى الجزيرة بواسطة اسامة أبو طعيمة.
- اقيمت مباراة ذات راس والوحدات بدون جمهور تنفيذا لعقوبة كانت اللجنة التأديبية في اتحاد الكرة اتخذتها بحق فريق ذات راس.. يبدو أن القرار جاء بنتيجة ايجابية لصاحب الأرض بدون جمهور!.
نتائج المباريات الثلاث المؤجلة
- الفيصلي * الوحدات 1-0، سجله ابراهيم الزواهرة.
- الرمثا * الفيصلي 0-0.
- الفيصلي * شباب الأردن 2-2، سجل للفيصلي يوسف النبر واحمد الخلايلة وللشباب محمد عمر وانس حجة.
نتائج مباريات الاسبوع العاشر
- ذات راس * الوحدات 2-0، سجلهما محمود موافي ومحمد طلعت.
- الصريح * الجزيرة 2-2، سجل للصريح اسامة أبو طعيمة 2 وللجزيرة يوسف الرواشدة 2.
- العربي * المنشية 0-0.
- الرمثا * البقعة 1-0، سجله محمد خير.
- الحسين اربد * شباب الأردن 2-1، سجل للحسين لؤي عمران واحمد الشقران وللشباب عبدالهادي المحارمة.
- الفيصلي * الشيخ حسين 1-0، سجله قصي أبو عالية.
مواعيد مباريات الاسبوع الحادي عشر
- الحسين اربد * ذات راس، الجمعة 7-3، الساعة 5، ستاد الحسن.
- شباب الأردن * الصريح، الجمعة 7-3، الساعة 5، ستاد عمان.
- المنشية * الوحدات، السبت 8-3، الساعة 5، ستاد الأمير محمد.
- الفيصلي * البقعة، السبت 8-3، الساعة 5، ستاد عمان.
- الرمثا * العربي، الاحد 9-3، الساعة 5، ستاد الحسن.
- الجزيرة * الشيخ حسين، الاحد 9-3، الساعة 5، ستاد الملك عبدالله الثاني.

[email protected]

[email protected]

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الدوري أخضر (عمر أبو زيتون)

    الاثنين 24 شباط / فبراير 2014.
    الدوري سيتوشح باللون الأخضر إن شاء الله .