الزرقاء: السماسرة أو الطابور الطويل خياران للحصول على نموذج الدعم

تم نشره في الاثنين 24 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً

احسان التميمي

الزرقاء- للحصول على نموذج طلب دعم المحروقات في الزرقاء يلزمك سلوك أحد طريقين؛ إما الوقوف في طوابير طويلة أمام مكاتب البريد ولساعات قد تطول، ومواجهة احتمال نفاد الطلبات قبل وصول دورك، أو شراء هذه الطلبات من سماسرة بمبلغ مالي أقله دينار، وفق مواطنين.
وتنطلق شكاوى العديد من مواطني المدينة من عدم توفر نماذج كافية في مكاتب البريد التي تكتظ من ساعات الصباح الباكر بالطوابير دون أن يعرف الواقفون متى يأتي دورهم، أو اذا كانت الطلبات كافية لتلبية احتياجات المواطنين، وبالتالي اضطرارهم إلى شرائها من باعة ومكتبات بأسعار مبالغ فيها، خاصة إذا ما عرض البائع تعبئة النموذج "بشكل صحيح يضمن حصول المواطن على الدعم".
وفي المقابل، فإن مطالب المواطنين سهلة وبمقدور الجهات المعنية تحقيقها، كما تقول المواطنة سهاد محمد، "وهي توفير طلبات الدعم بالاضافة إلى مكاتب البريد في نوافذ أخرى كشركات الاتصالات او الكهرباء أو حتى الاسواق التجارية".
وتستغرب سهاد كيف سهلت الحكومة عملية التسجيل للانتخابات وأتاحتها في كل مكان حتى في المولات والبقالات دون تكليف المواطن عبء التنقل، وتقوم بما يناقض ذلك عندما يتعلق الامر بحاجة للمواطن.
ويتفق المواطن، رائد حسين، مع سهاد بقوله" إن الحكومة قادرة على جعل عملية التسجيل سهلة وتحفظ الحد الادنى من كرامة المواطن بدلا من اجباره على الوقوف في طوابير طويلة، للحصول على طلب وطوابير أطول لتسليم الطلب بعد تعبئته".
وأضاف أنه أمضى أكثر من ثلاث ساعات للحصول على طلب الدعم، في حين أن الامر لا يستدعي كل هذه "الجلبة المفتعلة".
وطالب مواطنون بضرورة تأمين مكاتب البريد بكميات كافية من الطلبات، كي لا يكون المواطن عرضة لاستغلال بعض اصحاب المكاتب، او توفير الطلبات الإلكترونية في أكثر من نافذة، سيما وأن موقع دائرة الضريبة المخصص للحصول على الطلبات دائم التعطل.
وقال أحد العاملين في مكتب بريد الوسط التجاري في الزرقاء، طلب عدم نشر اسمه، إن المكتب يشهد إقبالا كثيفا من قبل المواطنين، وأن الامر الأكثر إحراجا، هو انتهاء طلبات دعم المحروقات قبيل حصول الواقفين عليها، لافتا إلى تسليم  706 طلبات في مكتب الوسط التجاري خلال 3 أيام.
من جهته، قال مدير مديرية البريد لمحافظة الزرقاء، عمر حرب، إن البريد خصص سيارة من أجل توزيع الطلبات على مختلف المكاتب فور انتهائها، نافيا وجود نقص في أي من مكاتب المحافظة.
وأكد انه تم توزيع أكثر من 30 ألف طلب على مختلف المكاتب منذ بدء عملية التسليم إلى الآن.

التعليق