مقتل 35 بأعمال عنف في العراق

تم نشره في الجمعة 28 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً

بغداد - قتل 35 شخصا واصيب نحو 55 بجروح في هجمات متفرقة في العراق امس بينها انفجار دراجة نارية مفخخة في سوق للدراجات في مدينة الصدر في شرق بغداد قتل فيه 25 شخصا، وفقا لمصادر في الشرطة.
وقال مسؤول في وزارة الداخلية وضابط برتبة عقيد في الشرطة ان دراجة نارية انفجرت في سوق مريدي في مدينة الصدر التي تسكنها غالبية شيعية، ما ادى الى مقتل 25 شخصا واصابة 55 على الاقل بجروح.
وغطت الدماء موقع الهجوم ان الدماء غطت أرض الحادث وتهشمت الواجهات الزجاجية للمتاجر وتناثرت أحذية وأجزاء من دراجات نارية في أرض السوق. وكان عشرات الناس يصرخون طلبا لمعلومات بشأن أقاربهم بينما أغلقت الشرطة الموقع.
ورقد مصاب قال ان اسمه أحمد في مستشفى قريب. وقال "كنت أهم بمغادرة السوق حينما وقع انفجار هائل.. أصبت في وجهي ويدي وحينما نهضت كان الكل يصرخون ويعدون باتجاهي بعيدا عن الانفجار. فقدت القدرة على ادراك ما يجري ثم وجدت نفسي في المستشفى".
ولم يتضح من المسؤول عن التفجير لكن عادة ما يلقى باللوم في العنف ضد الشيعة على جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام التي تستلهم نهج القاعدة.
وفي ساحة مظفر الواقعة في مدينة الصدر ايضا، انفجرت سيارة مفخخة ما ادى الى مقتل شخص احد على الاقل واصابة ستة بجروح.
وقتل ثلاثة جنود في اشتباكات مع مسلحين في كركوك (240 كلم شمال بغداد)، وفقا لمصدر امني رفيع المستوى ومصدر طبي، فيما قتل عنصران من قوات الصحوة في الشرقاط شمال تكريت (160 كلم شمال بغداد).
وقتل ايضا مدنيان واصيب 15 بجروح بينهم عناصر امنية بانفجار عبوة ناسفة بالقرب من مركز شرطة الطوز (175 كلم شمال بغداد)، وفقا لقائمقام الطوز شلال عبدول.-(وكالات)

التعليق