"أمن الدولة" تنظر في قضية تسلل 19 سوريا إلى المملكة بمساعدة 3 أردنيين

تم نشره في الاثنين 3 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

موفق كمال

عمان - باشرت محكمة أمن الدولة أمس بمحاكمة 22 ظنينا، منهم ثلاثة اردنيين حاولوا مساعدة 19 شخصا من الجنسية السورية على التسلل عبر الشريط الحدودي من الأراضي السورية الى أراضي المملكة.
وتلت المحكمة بهيئتها المدنية برئاسة القاضي سالم القلاب وعضوية القاضيين خالد الكواليت وبلال البخيت، التهم التي أسندها مدعي عام "أمن الدولة" إلى الأظناء، وتضمنت "مساعدة الغير على دخول أراضي المملكة بطريقة غير مشروعة، وذلك بالنسبة للأظناء الثلاثة"، و"الدخول إلى أراضي المملكة بطريقة غير مشروعة للأظناء من الرابع وحتى 22".
ولدى سؤال المحكمة للمتهمين عن التهم المسندة إليهم أجابوا بأنهم غير مذنبين، فيما قررت المحكمة رفع الجلسة الى الأسبوع المقبل لمواصلة النظر بالقضية والاستماع لشهود النيابة العامة بالقضية.
وتتلخص الوقائع في أن الأظناء من الرابع وحتى 22 يحملون الجنسية السورية، وبتاريخ 29 كانون الثاني (يناير) تمكنوا وبمساعدة الأظناء من الأول وحتى الثالث، وبالتنسيق مع أحد الأشخاص من الجنسية السورية يكنى "أبو جمعة" لم يكشف التحقيق عن هويته، يقيم على الأراضي السورية، "من دخول أراضي المملكة بطريقة غير مشروعة، مقابل حصوله على مبلغ 600 دينار عن كل شخص، يقتسمها بالاشتراك مع الأظناء من الأول وحتى الثالث".
ولدى وصول الأظناء من الرابع وحتى 22 بسيارة بكب كان يقودها الظنين الأول، ألقي القبض عليهم جميعا وتم تنظيم الضبوطات اللازمة بذلك وجرت الملاحقة.

[email protected]

التعليق