إربد: "الأمن" ينفي إصابة أي من أفراده أو حرق دوريتين في مشاجرة "خرجا"

تم نشره في الاثنين 3 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

إربد –الغد - نفى مصدر أمني إصابة عدد من رجال الأمن العام اوحرق مركبات تابعة لشرطة محافظة إربد خلال فضهم لمشاجرة عشائرية وقعت مساء الجمعة الماضية، في بلدة خرجا بلواء بني كنانة استخدمت فيها الأعيرة النارية.
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه إن المشاجرة تمت السيطرة عليها وتم إلقاء القبض على عدد من المشاركين فيها، مؤكدا عدم وقوع أي إصابات بين المشاركين وأن أعمال الشغب طالت مركبة مدنية فقط تم حرقها.
وكان شهود عيان أكدوا أن شابين من خارج البلدة كانا يقومان بأعمال استعراضية في مركبتهما وإطلاق النار في وقت متأخر بشوارع البلدة، إضافة إلى اعتدائهما إلى شابين من سكان البلدة بالعصي الأمر الذي أثار حفيظة الأهالي.
وقالوا إنه وبعد البحث عنهم من قبل سكان البلدة وجدوا مركبتهما واقفة بجانب أحد المنازل في البلدة، مما دفعهم إلى حرقها ليفاجأوا بإطلاق النار عليهم، ما أدى إلى إصابة شخصين بالقدم تم نقلهما إلى المستشفى.
ووفق المصدر الأمني فإن الهدوء عاد للمنطقة، فيما تم إلقاء القبض على المشتبه بهما وتم تحويلهما إلى مركز أمن بني كنانة للتحقيق معهما تمهيدا لتحويلهما إلى القضاء.

التعليق