مباراتان في انطلاق الأسبوع 11 من دوري المناصير للمحترفين

شباب الأردن يحذر الصريح والحسين إربد يلاقي ذات راس

تم نشره في الجمعة 7 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 7 آذار / مارس 2014. 06:21 مـساءً
  • لاعبون من فريقي شباب الأردن والصريح يتنافسون على الكرة في لقاء سابق - (الغد)

عاطف البزور

عمان - تنطلق اليوم مباريات الاسبوع الحادي عشر والاخير من مرحلة الذهاب من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم.
وتقام في الساعة الخامسة مساء مباراتان، فيشهد ستاد عمان لقاء شباب الأردن "13 نقطة" والصريح "7 نقاط"، فيما يشهد ستاد الحسن لقاء الحسين إربد "11 نقطة" وذات راس "16 نقطة".
الحسين إربد * ذات راس
تكتسي مباراة الفريقين أهمية خاصة، فذات راس المنتشي بالفوز على الوحدات مطالب بالمحافظة على موقعه في مربع الكبار، ومواصلة المنافسة خاصة مع تولي المدرب الوطني احمد عبدالقادر المهمة خلفا للمدرب السوري عماد خانكان، وثانيا لأن وضع الحسين مختلف عن السابق، إذ يقدم حاليا مستوى رفيعا للغاية جعله محط أنظار الجميع وهو يسعى لتأكيد قوته وعنفوانه بعد فوزه المثير على شباب الأردن.
ذات راس يقدم مستويات ثابتة، ولعل فوزه في الجولة الماضية على الوحدات، منح لاعبيه مزيدا من الراحة والثقة في مواصلة الانتصار والمنافسة على اللقب، وهو يدرك جيدا هذا الامر، لذلك ستراعي الخطة الموضوعة من قبل المدير الفني الجديد احمد عبدالقادر، نقاطا مهمة، أبرزها رغبة الحسين في الانتصار لاثبات تطوره، وثانيها وجود لاعبين في الفريق المنافس يلعبون بجماعية وفق خطة مرسومة ومحكمة جيدا، نجحت أكثر من مرة في إحراج الكبار وخطفت نقاطا مهمة منهم.
ذات راس يدرك ان التفريط بالنقاط في هذه المرحلة امر محظور، لذلك قد يكون الفريق هو صاحب المبادرة الهجومية رغم انه يلعب على ارض الخصم، ومع ذلك يمتاز ذات راس بفاعلية خط وسطه بقيادة عبدالقادر مجرمش وبهاء عبدالرحمن وفهد يوسف ومحمود موافي مع التقدم من الاطراف لاحمد عبدالحليم وفادي شاهين، وتقدم شريف النوايشة لتشكيل ثنائي هجومي الى جانب محمد طلعت، ما يشكل خطرا على دفاعات الحسين ما لم تتم مراقبتهما بشكل جيد.
وفي المقابل يأمل الحسين أن يحافظ على قوته وجاهزيته التي تجلت في الجولة الماضية أمام شباب الأردن، بعد ان اثبتت فاعليتها والفريق يلعب بحماس واضح ويقدم مستويات جيدة، ويعتمد على دور مهم لدفاعه، وهذا الدفاع ينهج الرقابة الضاغطة ويشكل تواجد منيف عبابنة وعبدالله صلاح عمقا قويا أمام مرمى الحارس احمد الصغير بإسناد فعال من احمد جمال ومراد مقابلة، وهم يدركون أن رقابة محمد طلعت وفهد يوسف وشريف النوايشة اخطر لاعبي ذات راس امر مطلوب في مباراة اليوم، وفي بناء الفريق للهجمات يبرز دور اللاعب المحوري احمد ادريس الى جانب ادمير وعامر علي ولؤي عمران، اضافة الى تميز احمد الشقران الى جوار سامر السالم في المقدمة ومن خلفهما حمزة البدارنة ولؤي عمران، حيث يشكل هذا الرباعي الخطر مرتكز اداء الفريق وهم اذا ما احسنوا التحرك فان الفريق سيكون قادرا على تحقيق شيء مميز في مباراة اليوم.
التشكيلتان المتوقعتان
الحسين: احمد الصغير، عبدالله صلاح، منيف عبابنة، مراد مقابلة، احمد جمال، لؤي عمران، وعد الشقران، عامر علي، حمزة بدارنة، ادمير، سامر السالم، احمد الشقران.
ذات راس: معتز ياسين، احمد عبدالحليم، مالك الشلوح، حاتم عقل، فادي شاهين، احمد أبوحلاوة، عبدالقادر مجرمش، بهاء عبدالرحمن، محمود موافي، فهد يوسف، شريف النوايسة ومحمد طلعت.
شباب الأردن* الصريح
بعيدا عن صراع المراكز تبدو المباراة في غاية الاهمية لفريق شباب الأردن صاحب المركز السابع، وهو مركز غريب على فريق بحجم شباب الأردن والصريح يصارع للابتعاد عن شبح الهبوط، فيما يرنو شباب الأردن لاستعادة توازنه وحضوره وهو يدرك جيدا عناد خصمه الباحث عن مواصلة "عرقلة" الكبار كما فعل أمام الجزيرة وتغيير مجرى الأحداث، ما يدفع مدرب الشباب للعب بطريقة تكفل له تجنب المفاجأة وتحقيق الفوز.
ويعول الشباب كثيرا على قدرات طرفيه في الوسط عيسى السباح وانس حجي في اقتحام دفاعات الصريح، لا سيما وأنهما يملكان نزعة هجومية، ومهارات فردية تؤهلهما للوصول إلى المرمى من اقصر الطرق، خاصة إذا ما نجح صانع العاب الفريق عصام مبيضين في إمداد لاعبيه بالكرات، أو القيام بمهمة تهديد المرمى إلى جوار انس الجبارات ومحمد العلاونة.
ويستفيد الشباب من تمركز عبدالهادي المحارمة خلف المهاجم محمد عمر الشيشاني، ما يشكل ثقلا هجوميا سيرهق دفاعات الصريح، فيما تناط بوسيم البزور ورواد ابوخيزران وعدي زهران وعلاء مطالقة مهمة حفظ العمق الدفاعي والاطراف أمام مرمى تامر صالح ، وقد تمنح حرية الحركة لزهران والمطالقة للتقدم ولعب الكرات العرضية، ما يمنح مدرب الفريق فرصا أكثر في الخيارات الهجومية.
فريق الصريح وان كان يسعى للفوز لكنه يدرك مدى قوة خصمه الهجومية، وبالتالي فإنه سيلجأ في الدقائق الأولى إلى تحصين دفاعاته بتواجد محمود نزاع وانس الشهابات وايمن الخالد وسليمان العزام أمام مرمى الحارس خالد العثامنة، حيث سيتكفل هذا الرباعي بإيقاف مهاجمي الشباب، مع تنبه لطلعات السباح وحجي والشيشاني، ما يدفعهم للاستعانة بلاعبي الوسط، في حال واصل الشباب هديره الهجومي المتوقع.
وستكون مهمة وسط الصريح صعبة، خاصة وان اسامة أبوطعيمة ورفاقه رضوان الشطناوي وعبدالرؤوف الروابدة واحمد أبوعرب ستناط بهم بالدرجة الأولى مهمة إيقاف خطورة نظرائهم في وسط الشباب، مع منح ابوطعيمة والشطناوي واجبات هجومية أكثر، أملا في استثمار مبالغة لاعبي الشباب في الهجوم، وبالتالي استغلال المساحات الفارغة والتقدم لتهديد المرمى، أو تهيئة الكرات للمهاجم ايمانويل.
التشكيلتان المتوقعتان
شباب الأردن: تامر صالح، وسيم البزور، رواد أبوخيزران، علاء مطالقة، عدي زهران، عيسى السبح، انس حجي، انس الجبارات، عصام مبيضين، عبدالهادي المحارمة، محمد عمر.
الصريح: خالد عثامنة، محمود نزاع، سليمان العزام، أنس الشهابات، أيمن الخالد، رضوان الشطناوي، أحمد أبو عرب، عبدالرؤوف الروابدة، علاء القيسي، اسامة أبوطعيمة، ايمانويل.

atef.albzour@

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »زيادة الفرق في دوري المحترفين (يوسف)

    الجمعة 7 آذار / مارس 2014.
    لمادا فقط يوجد 12 فريق فقط في دوري المحترفين ولا يكون 16 فيق حتى نستمتع ويكون هناك منافسات اقوى للفرق وفرص اقوى نطلب من الاتحاد يقياده سمو الامير علي اطال الله في عمره ان يزيد عدد الفرق