إطلاق المسح السنوي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة

تم نشره في السبت 8 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

ابراهيم المبيضين

عمان- أعلن رئيس هيئة مديري جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية "انتاج" جواد جلال عباسي مؤخرا اطلاق المسح السنوي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي يرصد مؤشرات القطاع عن العام 2013.
وقال عباسي في تصريحات صحفية لـ " الغد" بان الجمعية باشرت منذ عدة اسابيع باجراءات المسح وارسال الاستبانات الخاصة به الى شركات القطاع، لتزويد بياناتها ومؤشراتها المالية والاقتصادية في اطار المسح الذي تحافظ الجمعية بالتعاون مع وزارة الاتصالات على اجرائه منذ سنوات.
واشار إلى أهمية مشاركة جميع شركات القطاع العاملة في الاتصالات وتقنية المعلومات بمختلف منتجاتها وخدماتها في هذا المسح وتزويد بياناتها لاتمامه بالسرعة الممكنة، وذلك مع ما تنطوي عليه مؤشرات القطاع من أهمية في رسم صورة القطاع وتطوره أو تراجعه واهميتها في تحديد ورسم الخطط والاهداف المستقبلية للقطاع، وبيان نقاط قوته وضعفه.
 ويرصد المسح السنوي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أبرز مؤشرات القطاع من اجمالي ايرادات من مبيعات وصادرات وتوظيف واستثمارات، فضلاً عن بيان وتقسيم القطاع الى قطاعات فرعية وبيان الشركات التي تعمل ضمن كل قطاع. 
وتوقّع عباسي الانتهاء من جمع البيانات الخاصة بالمسح خلال فترة الشهور القليلة المقبلة، ليجري العمل بعد ذلك على تحليل هذه البيانات للخروج بالنتائج النهائية.
وقال : " نتوقع الخروج بنتائج نهائية للمسح قبل نهاية النصف الأول من هذا العام على ابعد تقدير".
ويشارك في المسح السنوي لقطاعي الاتصالات وتقنية المعلومات سنويا أكثر من 400 شركة، وذلك مع اعتماد المسح على معايير صنّفت قطاعي الاتصالات وتقنية المعلومات كقطاع واحد منفصل عن قطاع النقل، في وقت تربط فيه الارقام الرسمية مؤشرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات دائما مع مؤشرات قطاع النقل كقطاع واحد.  وهذا التصنيف هو الإصدار الرابع والحديث من نظام (isic)، الذي صنّف قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كقطاع منفصل عن القطاعات الاقتصادية الأخرى.
واشار الى ان قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هو قطاع منفصل وقائم بحد ذاته مع ذلك الحجم الكبير من الشركات التي تدور في فلكه، حيث اصبح هذا القطاع يساهم بحوالي 14 % في الناتج المحلي (كمساهمة مباشرة وغير مباشرة)، فضلاً عن اسهامات القطاع في توفير أكثر من 80 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة منذ بداية العقد الماضي.
وكانت بيانات آخر مسح للقطاع وتمثل العام 2012 تظهر بان إيرادات قطاع تكنولوجيا المعلومات (إيرادات المبيعات المحلية وايرادات الصادرات) سجلت تراجعا فذ ذلك العام  بلغت نسبته 16.4 %، لتستمر حالة التراجع التي تصبغ القطاع منذ ثلاث سنوات بفعل صعوبة العوامل الاقتصادية وضعف الانفاق الحكومي على مشاريع تكنولوجيا المعلومات.
واظهرت نتائج المسح السنوي لقطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن ايرادات قطاع تكنولوجيا في العام الماضي تجاوزت 617 مليون دولار، لتنخفض بنسبة 16.4 %، مقارنة بايرادات القطاع المسجلة في نهاية العام السابق 2011 عندما بلغت قيمتها 738 مليون دولار، كما أظهرت نتائج المسح بان ايرادات تكنولوجيا المعلومات توزعت بين 300 مليون دولار كإيرادات لصادرات القطاع الى دول المنطقة والعالم، وأكثر من 317 مليون دولار كإيرادات لمبيعات شركات القطاع الى السوق المحلية.

[email protected]

[email protected]

التعليق