قيمة أصول "الأمانة" حوالي 2.5 مليار دينار

بلتاجي: رفع قيمة الإنفاق الرأسمالي إلى 170 مليونا

تم نشره في الأربعاء 12 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً
  • أمين عمان الكبرى (الثاني على المنصة) خلال محاضرته في النادي الأرثوذكسي بعمان أول من أمس-(بترا)

عمان -  الغد - أكد أمين عمان عقل بلتاجي أن قيمة أصول "الأمانة" تبلغ نحو 2.5 مليار دينار.
وقال بلتاجي في محاضرة له أول من أمس في النادي الارثوذكسي بعنوان "أمنا عمان"، انه تم رفع قيمة الإنفاق الرأسمالي لتصل إلى 170 مليونا، ما سينعكس ايجاباً على طبيعة الخدمات المقدمة وبما يحقق رضا متلقيها.
وأكد أن الأمانة بصدد تطبيق سلسلة اجراءات ضمن سياستها لضبط الإنفاق، متوقعا تحقيق وفر مالي قدره 4 ملايين و600 ألف دينار سنوياً، مشيرا الى أن الحملة التي أطلقتها للتشجيع على دفع المسقفات ارتفعت بنسبة 18 % عن العام الماضي.
ولفت إلى أن قيمة المستحقات المالية للأمانة على الدولة تبلغ 290 مليونا، وعلى المواطنين 235 مليونا، في حين تبلغ قيمة قروض الأمانة 250 مليونا.
وقال بلتاجي خلال المحاضرة التي أدارها رئيس النادي فوزي شنوده، إن عمان توسعت بشكل عشوائي لكنها لم تنم، ما شكل ضغطا كبيرا على البنية التحتية للمدينة، لافتا إلى أن عدد سكان المدينة يبلغ 3.5 مليون، يرتفع الى 4.5 مليون في ساعة الذروة، مع مليون و800 ألف مركبة.
وشدد على أن "الأمانة" لن تتراجع عن أي قرارات لإزالة المخالفات بجميع أشكالها، والتي باتت تشوه صورة المدينة الحضرية، لافتا إلى أنها ستعمل على توفير البدائل من خلال اسواق شعبية مرخصة ومنظمة سيتم توزيعها وفق القوانين والانظمة وتحقق العدالة للجميع.
وبين أن الأمانة تسعى "لأنسنة المدينة" من خلال المشاريع التي تنفذها والخدمات التي تقدمها لتكون رفيقة وصديقة للمواطن والزائر والسائح، وإعادة هوية عمان التراثية والثقافية والحضارية والجمالية.
من جانب آخر دعت "الامانة" المقاولين الى عدم مخالفة التعليمات والاشتراطات الخاصة بالحفريات والمنصوص عليها في التصاريح الممنوحة لهم، مؤكدة أنه سيتم إيقاف أعمالهم حال مخالفة ذلك.
وبين مدير دائرة رقابة الإعمار المهندس رائد حدادين أمس، أن الأمانة فرضت على المقاول بند تحققات في حال تم استغلال الشارع، بهدف تنفيذ الأعمال بالسرعة الممكنة.
ولفت إلى أن مجلس الأمانة ناقش في جلسته مؤخرا، موضوع الالتزام بشروط السلامة العامة والأمان للحفريات وشروط التصريح، ومنها عمل سياج معدني لجميع الحفريات تعزيزا لمبدأ السلامة العامة.
وفي سياق متصل، طالب النائب رائد الكوز، أمانة عمان الكبرى بتوسيع اهتمامها بمخيم الوحدات والمناطق المحيطة به.
وقال الكوز في تصريح صحفي أمس إن لمخيم الوحدات والمناطق المجاورة حقا على أمانة عمان الكبرى على صعيد خدمات النظافة، ومعالجة مشكلة البسطات والخدمات الاجتماعية والرياضية والثقافية، وإنشاء الحدائق والإنارة والأرصفة وغيرها من الخدمات.
وأكد أن أهالي المخيم والمنطقة هم من دافعي الضرائب، ويستحقون خدمة بلدية تليق بهم خصوصا أن المخيم يعد شريانا تجاريا حيويا.
وأعلن عزمه على تبني المقترح الذي قدم لمجلس الأمانة مؤخرا، بضرورة إعفاء تجار هذه المناطق من رسوم التراخيص المهنية المترتبة على محلاتهم عن اعوام سابقة جراء الظروف الاقتصادية الصعبة التي يرزحون تحت وطأتها حاليا، شريطة التزامهم بترخيص متاجرهم عن العام الحالي.

التعليق