توجيه تهمتين بقضية فتاة تناوب والدها وشقيقها على اغتصابها

تم نشره في الأربعاء 12 آذار / مارس 2014. 02:50 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 12 آذار / مارس 2014. 02:51 مـساءً

الغد- وجه مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى اليوم الأربعاء تهمتي "الاغتصاب وهتك العرض" لأربعيني وابنه المراهق لاغتصابهما ابنته التي أنجبت من شقيقها سفاحا.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قضائي قوله "إن المدعي العام وجه تهمتي الاغتصاب وهتك العرض لرجل أربعيني وابنه ذي الـ16 عاما لاغتصابهما شقيقة الأخير مرارا".
وأضاف "أن الضحية (17 عاما)، وهي غير متزوجة، أدخلت إلى مستشفى المفرق الحكومي الشهر الماضي وهي في حالة مخاض لتضع طفلة تبين لاحقا بعد التحقيق والفحوصات الوراثية أنها ابنة شقيقها".
وأشار المصدر إلى أن الفتاة "أخبرت المحققين من إدارة حماية الأسرة أن والدها كان يعتدي عليها جنسيا وهو ما اعترف به الأب لدى التحقيق معه".
وتابع "بعد أخذ عينات من دم الأب ومن دم الرضيعة تبين أنه ليس الأب البيولوجي وأن البصمة الوراثية تعود لشقيق الضحية".
وتقرر توقيف الأب وابنه على ذمة التحقيق.

التعليق