مخلصو جمرك العقبة يرفضون نقلهم لـ"ساحة الموت"

تم نشره في الخميس 13 آذار / مارس 2014. 10:50 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 13 آذار / مارس 2014. 03:04 مـساءً
  • جانب من الوقفة الاحتجاجية-(الغد)

أحمد الرواشدة
العقبة– نفذ العشرات من العاملين في قطاع التخليص بجمرك العقبة صباح اليوم الخميس، وقفة احتجاجية على نقلهم إلى ساحة 4 التي يصفونها بـ"ـساحة الموت"، وأنها لا تصلح أن تكون مركزا جمركيا متكاملا نظرا لبعدها عن المدينة وخطورتها.
وأكد رئيس اللجنة النقابية للعاملين في التخليص صلاح الشمايلة أن ساحة 4 تشكل خطورة على أكثر من 1200 عامل في التخليص كونها طريقا سريعا للشاحنات، مشيراً إلى أنها أيضا تبعد عن مركز المدينة أكثر من 25 كم، مما يسبب إرهاقا للمخلصين على حد قوله.
وناشد الشمايلة المسؤولين في مفوضية العقبة وشركة التطوير ببقاء المخلصين في ساحة 9 لقربها من المدينة ومن الميناء الجديد، داعيا في الوقت ذاته شركة تطوير العقبة بعدم تأجير الأراضي المحيطة بساحة 9 بحجة الاستثمار.
وطالب المخلصون دائرة الجمارك بـ"عودة الموقوفين والمتضررين من موظفي التخليص وسحب الغرامات التي وصلت إلى 500 دينار وإلغاء كتاب المنع للموظف المظلوم الذي اتخذت بحقه دائرة الجمارك قرار منعه من دخول الموانئ والعمل في التخليص مدة تصل إلى سنة ووقف تدخل الجمارك في شؤون موظفي التخليص عبر نقابة أصحاب شركات التخليص".
وكان مدير الجمارك العامة منذر عساف أقر خلال لقائه مؤخراً بالمعتصمين في العقبة، بالصعوبات التي تواجه المخلصين، مشيرا إلى أن الجمارك ستشكل لجنة لدراسة الموضوع ومخاطبة الجهات المختصة بهدف إنهاء المشكلة.
[email protected]

التعليق