البطولات الأوروبية المحلية

مدريد في محطة ملقة و"البافاري" ينوي تجاوز "فضيحة اونيس"

تم نشره في الجمعة 14 آذار / مارس 2014. 12:02 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 18 أيار / مايو 2014. 10:07 صباحاً
  • لاعبو فريق باريس سان جرمان يعبرون عن فرحتهم بالتأهل لربع النهائي الاوروبي اول من أمس - (ا ف ب)

نيقوسيا- ينتقل ريال مدريد الى محطة ملقة بحثا عن تعزيز صدارته في الدوري الاسباني لكرة القدم، حيث سيواجه غدا السبت ضمن المرحلة الثامنة والعشرين فريقا يدربه الالماني برند شوستر نجمه ومدربه السابق.
ورفع ريال مدريد، الذي لم يخسر في الدوري منذ 17 مباراة، رصيده الى 67 نقطة بفوزه الاخير على ليفانتي 3-0 وتقدم بفارق 3 نقاط على جاره اتلتيكو مدريد الذي تغلب على مضيفه سلتا فيغو 2-0، وأربع نقاط على غريمه بطل الموسم الماضي برشلونة الذي سقط على ارض بلد الوليد 0-1.
وسيستعين المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي الباحث عن لقبه الاول في اسبانيا، بخدمات ظهيره العائد من اصابة دانيال كارباخال، فيما يغيب الظهير الاخر الفارو اربيلوا بسبب الاصابة. وفي ظل غياب المدافع سيرخيو راموس المصاب يتوقع ان يشارك الفرنسي الشاب رافايل فاران اساسيا.
وسيسعى انشيلوتي الى تفادي اي اصابة ممكنة في اللقاء، قبل مواجهة الكلاسيكو المنتظرة الاسبوع المقبل مع برشلونة والتي قد تؤثر بشكل كبير على مسار اللقب.
من جهته، يريد ملقة تعويض القليل من موسمه الضائع؛ اذ يقبع في المركز الثالث عشر، ولم ينجح هذا الموسم سوى الفوز بسبع مباريات من اصل 27.
ويغيب عن ملقة ظهيره خيسوس غاميز ولاعب الوسط سيرخي داردير الموقوفين وقلب الدفاع البرتغالي باولو فيريرا والمهاجم البرتغالي اليزيو بسبب الاصابة.
ويأمل برشلونة وضع حد لسقوطه المتواصل امام الاندية المتواضعة عندما يستقبل الاحد على ملعبه "كامب نو" اوساسونا الخامس عشر.
ونفض الفريق الكاتالوني عنه غبار نكسته المحلية وبلغ ربع نهائي دوري ابطال اوروبا للمرة السابعة على التوالي، بفوزه على ضيفه مانشستر سيتي الانجليزي 2-1 الأربعاء وذلك بعد فوزه ذهابا 2-0 في مانشستر.
وعلق نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي افضل لاعب في العالم بين 2009 و2012: "لعبنا جيدا وحققنا هدفنا بالتأهل. رغم هدفهم لا اعتقد ان التأهل كان بخطر. قبل هدفي (الاول) سيطرنا على اللقاء وكان بمقدورنا التسجيل".
ويعيش "بلاوغرانا" بداية سنة كارثية داخل وخارج الملعب، فمن جهة استقال رئيسه ساندرو روسيل بعد ملاحقة قضائية حول اختلاس اموال في استقدام البرازيلي نيمار من سانتوس، ومن جهة اخرى، خسر صدارة الدوري المحلي امام ريال بعد تعرضه لثلاث خسارات في اخر 6 مباريات امام فرق متوسطة او متواضعة على غرار ريال سوسييداد وبلد الوليد.
ورأى مدافعه الارجنتيني خافيير ماشيرانو ان فريقه ما يزال يحارب على ثلاثية الدوري والكأس ودوري الابطال: "يريدون اقناعنا بأننا خسرنا كل شيء هذا الموسم وهذا ليس صحيحا. مباراة سيتي الاخيرة لحظة جيدة لتأكيد ذلك. يمكننا الآن تحقيق الكثير، والوقت مناسب للضغط على عجلة السرعة وتقديم كل ما نملك".
وتابع: "هذا الفريق فاز بالقاب كثيرة لكنه ليس جديدا بالكامل، والتحدي يكمن باثبات اننا لم نتغير اينما ذهبنا".
وستكون مواجهة اتلتيكو مدريد الاصعب بين فرق المقدمة؛ اذ يستقبل على ملعبه "فيسنتي كالديرون" اسبانيول التاسع، منتشيا من تأهله الى ربع نهائي دوري الابطال لاول مرة منذ العام 1997، بعد اكتساحه ميلان الايطالي 4-1 في اياب الدور الثاني، في ظل تألقه هدافه البرازيلي الاصل دييغو كوستا.
وفي باقي المباريات، يلعب اليوم خيتافي مع غرناطة، وغدا ليفانتي مع سلتا فيغو، ورايو فايكانو مع الميريا، والاحد التشي مع ريال بيتيس، واشبيلية مع بلد الوليد، وريال سوسييداد مع فالنسيا، والاثنين فياريال مع اتلتيك بلباو.
البوند سليغا
تتركز الانظار على مواجهة بايرن ميونيخ حامل اللقب والمتصدر مع باير ليفركوزن الثالث غدا السبت ضمن المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الالماني والتي قد يقترب فيها الاول من لقب شبه محسوم جراء ابتعاده 20 نقطة عن بوروسيا دورتموند الثاني.
بايرن فاز في مبارياته الـ16 الاخيرة منذ تعادله على ارض ليفركوزن بالذات 1-1 وهو لم يتعرض لاي خسارة حتى الآن.
ويعيش الفريق البافاري فترة فنية رائعة وهو تخطى خصمه ارسنال الانجليزي العنيد في الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا 3-1 بمجموع المباراتين في طريقه للدفاع عن لقبه القاري حيث يأمل ان يصبح اول فريق منذ ميلان الايطالي (1989-1990) ينجح باحراز اللقب مرتين على التوالي.
وفي المقابل، يعيش بايرن كارثة ادارية كبرى بعدما طالب الادعاء العام أمس بسجن رئيسه اولي هونيس لمدة 5 اعوام ونصف بسبب تهربه من دفع الضرائب.
وانشغلت المانيا بأكملها هذا الاسبوع بمحاكمة اونيس (62 عاما) نظرا الى الاهمية الكبرى التي ترتديها لعبة كرة القدم في هذا البلد، وإلى المكانة التي يتمتع بها هذا النجم السابق كرئيس لنادي بايرن ميونيخ الذي توج الموسم الماضي بثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري ابطال اوروبا.
من جهته، يخوض ليفركوزن استحقاقا ثانيا في غضون ايام بعد توديعه دوري الابطال بخسارة قاسية امام باريس سان جرمان الفرنسي 4-0 في اياب الدور الثاني.
لكن رجال المدرب الفنلندي سامي هيبيا يدركون ان هفوة جديدة بعد حصدهم نقطة واحدة من مبارياتهم الاربع الاخيرة، ستعرض مشاركتهم في دوري الابطال الموسم المقبل للخطر، اذ يتعادلون بالنقاط مع شالكه الرابع ويبتعدون عن فولسبورغ الخامس بخمس نقاط.
وسيكون شالكه قادرا على الانفراد موقتا بالمركز الرابع عندما يحل على اوغسبورغ السادس والمتألق مؤخرا، في افتتاح المرحلة اليوم الجمعة بعد ان حقق فوزا رباعيا على هوفنهايم بثلاثية من الهولندي كلاس يان هونتيلار وذلك بعد سلسلة من النتائج السيئة.
ويبحث دورتموند وصيف الموسم الماضي ووصيف اوروبا والذي يبتعد بفارق اربع نقاط عن ليفركوزن الثالث، عن تأكيد موقعه بين الرباعي المؤهل الى البطولة القارية، عندما يستقبل السبت بوروسيا مونشنغلادباخ الثامن والذي لم يفز منذ تسع مباريات.
وفي باقي المباريات، يلعب غدا هرتا برلين مع هانوفر، وفيردر بريمن مع شتوتغارت، واينتراخت براونشفايغ مع فولسبورغ، وهوفنهايم مع ماينتس، والاحد هامبورغ مع نورمبرغ، واينتراخت فرانكفورت مع فرايبورغ.
ليغ 1
يخوض باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب مواجهة صعبة مع ضيفه سانت اتيان الاحد المقبل في ختام المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الفرنسي، امام فريق عانى امامه كثيرا في اخر سنتين.
وسقط سان جرمان على ارضه امام الفريق الاخضر 1-2 في ذهاب 2012 عندما طرد نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، ثم فاز الاخير بركلات الترجيح في ربع نهائي كأس الرابطة قبل ان يتعادلا 2-2 في اياب الدوري.
وفي الموسم الحالي، تعادل الطرفان 2-2 عندما سجل بليز ماتويدي هدف التعادل للضيوف في الدقيقة الاخيرة، ثم فاز سان جرمان 2-1 بعد التمديد في دور الـ16 من كأس الرابطة.
وتابع فريق العاصمة تحليقه في الصدارة بفارق 8 نقاط عن موناكو الثاني، بعد عودته من جزيرة كورسيكا بفوز صريح على باستيا 3-0 السبت الماضي، فرفع انتصاراته الى 20 هذا الموسم و4 متتالية منذ سقوطه في فخ التعادل امام مطارده المباشر ومنافسه الوحيد على اللقب موناكو 1-1 في المرحلة الرابعة والعشرين.
كما حجز على ملعبه "بارك دي برينس" الاربعاء مقعده في الدور ربع النهائي للموسم الثاني على التوالي في دوري ابطال اوروبا بعد ان جدد فوزه على ضيفه باير ليفركوزن الالماني بتغلبه عليه 2-1 ايضا.
واكد فريق العاصمة الفرنسية تميزه على ارضه وبين جماهيره حيث حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثامنة والعشرين على التوالي على الصعيد القاري، وتحديدا منذ خسارته امام عبويل تل ابيب الاسرائيلي 2-4 في دور المجموعات من مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي في تشرين الثاني (نوفمبر) 2006.
واعلن رئيس سان جرمان القطري ناصر الخليفي لشبكة "كانال بلوس" ان المدرب لوران بلان سيبقى في منصبه "سيبقى معنا"، ما فاجأ قائد المنتخب الفرنسي السابق المرتبط بعقد حتى موسم 2014-2015: "امل ان يتأكد هذا الكلام في الايام المقبلة، الاسابيع او الاشهر".
وكان الخليفي اشاد بثنائي خط الهجوم في الفريق المكون من ايبراهيموفيتش والاوروغوياني ادينسون كافاني ونوه بالجهود التي يبذلها الاخير والصفات العامة التي يتمتع بها.
وشدد الخليفي في حديث لصحيفة "لوباريزيان" بأن الثنائي يخلق شراكة فعالة وقال في هذا الصدد "ادينسون هو احد افضل اللاعبين في العالم. انه رياضي من الدرجة الاولى يستطيع التسجيل في اي وقت. انه مقاتل حقيقي. هو وايبرا يكملان بعضهما بعضا، كلاهما لديه اسلوبه الخاص".
وقبل مواجهة سان جرمان، يخوض موناكو الثاني مواجهة بالغة الصعوبة على ارض ليون الخامس والذي لم يخسر سوى مرة في اخر 13 مباراة، فيما عاد فريق الامارة الى طريق الفوز بتغلبه على سوشو في المرحلة السابقة.
ويفتتح مرسيليا السادس المرحلة اليوم بحلوله على ارض رينش السابع باحثا عن تعويض خسارتيه الاخيرتين، فيما يستقبل ليل الثالث نانت الحادي عشر باحثا عن تقليص الفارق مع موناكو.
وفي باقي المباريات يلعب غدا اجاكسيو مع غانغان، ونيس مع باستيا، ورين مع تولوز، وسوشو مع لوريان، وايفيان مع فالنسيان، والاحد مونبلييه مع بوردو. - (أ ف ب)

التعليق