تبادل الاسرى بين قوات الجيش والحراك الجنوبي وسط هدنة في اليمن

تم نشره في الجمعة 14 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

صنعاء -تبادل الجيش اليمني والحراك الجنوبي عشرات الاسرى واتفقوا على هدنة الخميس في مدينة الضالع التي تعد ابرز معاقل الحراك الجنوبي اليمني.
وقال مسؤول عسكري ان "مشائخ واعيان الضالع" سلموا اللجنة الرئاسية التي يقودها نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع الجنود الاسرى المحتجزين لدى انصار الحراك الجنوبي والبالغ عددهم 30 جنديا مقابل افراج السلطات عن 37 من الانفصاليين.
واكد المسؤول ان "الطرفين اتفقا على التزام على وقف اطلاق النار واعادة الحياة الى طبيعتها في الضالع خصوصا وانها شهدت شللا شبه تام خلال الثلاثة الاشهر الماضية".
وقال ناشطون في الحراك الجنوبي لفرانس برس ان من بين اجراءات الهدنة ازالة الحواجز التي اقامها ناشطو الحراك، والنقاط العسكرية التي اقامها الجيش.
وفي السادس من اذار/مارس اجلت السلطات اليمنية زيارة لبعثة انسانية دولية الى مدينة الضالع المضطربة لاسباب امنية.
وتعد الضالع من ابرز معاقل الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال.

(أ ف ب)

التعليق