إحالة تجاوزات في بلدية عبدالله بن رواحة لـ"مكافحة الفساد"

تم نشره في السبت 15 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

فرح عطيات

عمان - أحالت وزارة الشؤون البلدية إلى هيئة مكافحة الفساد، الأربعاء الماضي، "تجاوزات مالية وإدارية لبلدية عبدالله بن رواحة، والمتعلقة بصرف 20 ألف دينار لإصلاح ضاغطة وفق فواتير مزورة وغير حقيقية".
وتتلخص وقائع القضية، التي حصلت "الغد" على تفاصيلها، أن "موظفين عاملين في البلدية تقدموا بفواتير غير صحيحة ومزورة من أحد الأماكن المتخصصة لإصلاح الضاغطات وصلت الكلفة المالية لها حوالي 20 ألف دينار".
وبناء على استيضاح أرسل من ديوان المحاسبة الى وزارة الشؤون البلدية حول حقيقة الفواتير التي تمت على إثرها عمليات الصرف، فإنه تم تشكيل لجنة تحقيق الأسبوع الماضي للاستدلال على تفاصيل الموضوع.
وأوصت تحقيقات اللجنة بإحالة القضية الى هيئة مكافحة الفساد لمعرفة المسؤولين عن ذلك.
وفي الوقت ذاته، تم الكشف عن قضية أخرى خلال التحقيقات تتعلق بإهمال موظفين في ذات البلدية والخاصة بعدم ترخيص وتأمين ضاغطة فيها.
وفي تفاصيل القضية، إن إحدى الضاغطات في البلدية تعرضت لحادث مروري، ونتيجة عدم وجود ترخيص لها وتأمين، تكبدت البلدية مبلغ 3500 دينار لإصلاحها.
وبناء على ذلك حولت لجنة التحقيق القضية لمكافحة الفساد لاتخاذ الإجراءات بحق المخالفين في البلدية.  وكانت هيئة مكافحة الفساد شددت في استراتيجيتها الوطنية للأعوام 2013-2017 على ضرورة منح قطاع المجالس المحلية، سواء في أمانة عمان الكبرى أو البلديات، أولوية كبرى في الدراسات الوقائية، بعد أن تعاملت مع عدة قضايا فساد فيها.

التعليق