كيفية التعامل مع المصابين بخلل في الأداء الحركي

تم نشره في الأحد 16 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً
  • يتنمر البعض على الشخص الذي يعاني من خلل الأداء الحركي - (أرشيفية)

علاء علي عبد

عمان- يعد خلل الأداء الحركي "Dispraxia" من الإعاقات التي يمكن تعريفها بأن الشخص المصاب ورغم عدم معاناته من أي إعاقة جسدية، إلا أن مشكلته تتلخص بأن دماغه يجد صعوبة في إرسال أوامر التحرك المناسب. ونظرا لهذا فإن المريض يبدو غير متزن ويعاني من صعوبة بدء وإنهاء الحركات وقد يعاني من صعوبة في تعلم حركات جديدة، حسبما ذكر موقع "wikiHow".
التعامل مع من يعاني من خلل الأداء الحركي يتطلب الحرص على خطوات معينة منها:
- تجنب السخرية: كثيرا ما يجد الشخص الذي يعاني من خلل الأداء الحركي مما يعرف بالتنمر من قبل البعض من حوله نظرا لصعوبة حركته. لكن تذكر بأن الذي يعاني من تلك الإعاقة يحاول بكل جهده أن يتغلب على إعاقته وأن يتحرك بشكل طيعي. لذا تجنب إطلاق أي تعليق ساخر بقصد المزاح وحاول أن تمنع أحدا من أن يستهزئ بحركاته أمامك.
- محاولة تبسيط الحركات الجسدية:
 تعد ممارسة الرياضة من الأمور المهمة للجميع، ومن يعاني الخلل في الأداء الحركي ليس استثناء للقاعدة. لذا لو أراد صاحب تلك الإعاقة ممارسة الرياضة عليك أن تسعى لتسهيل الأمر له من خلال تبسيط الحركات التي ينبغي عليه القيام بها. فعلى سبيل المثال؛ لو كان عليه القيام بنوع معين من التمارين الرياضية، كاستخدام جهاز المشي "treadmill" أخبره بأن هذا الجهاز يحتوي على قشاط يتحرك بسرعات مختلفة وعليك أن تمسك بالمقبضين حتى لا تتعرض للسقوط...إلخ. فمن خلال هذا الشرح يمكن أن يشعر صاحب الإعاقة بأن التمارين أسهل مما كان يعتقد.
- استمرارية التمرين: نظرا لأهمية ممارسة التمارين بالنسبة للجميع، فإنه من الضروري الترغيب بممارستها وهذا الترغيب يتم لمن يعانون من خلل الأداء الحركي من خلال التدرج بتلك الممارسة والقيام بها ببطء لمنح صاحب الإعاقة الانطباع بأن ممارسة التمارين الرياضية ممكن بالنسبة له. وعند ترسخ هذا المفهوم في ذهنه ابدأ بجعله يسرع قليلا بتمارينه، وذلك حسب ما تسمح به حالته.
- تعليم صاحب الإعاقة كيفية السقوط: الذين يعانون من الخلل في الأداء الحركي يعانون من السقوط المتكرر العائد لعدم قدرتهم على التوازن بشكل صحيح، ولعدم وجود تناسق طبيعي بين أعضائهم. لذا فمن الضروري أن تمنح نفسك الوقت الكافي لتدريبهم على طريقة السقوط الصحيحة التي يمكن التعرف عليها من خلال المختصين، وذلك لتجنيب صاحب الإعاقة من الإصابات البالغة.
- مساعدة صاحب الإعاقة على تعلم الكتابة: غالبا ما تكون كتابة المصاب بخلل الأداء الحركي رديئة وربما غير مقروءة. لكن ونظرا لكون تعبيره الفظي قد يكون صعبا أيضا، لا تهمل مسألة الاعتناء بتعليمه الكتابة والسعي لتحسينها. ويفضل خصوصا فيما يتعلق بالواجبات الدراسية استخدام جهاز اللابتوب أو ما شابه لضمان فهم الأساتذة لكتابة الطفل. لذا حاول أن تتأكد مما إذا كانت المدرسة تسمح باستخدام اللابتوب أم لا، وفي حال الرفض حاول أن تشرح لهم حالة الطفل سعيا للحصول على استثناء له إن أمكن.

[email protected]
ala_abd @

التعليق