"النقد الدولي" يؤكد ضرورة رفع الضرائب على قطاعي التعدين والمالي

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 11 أيار / مايو 2014. 06:51 مـساءً

عمان - أكدت رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي كرستينيا كوستيال أهمية توحيد الضريبة على كافة قطاعات الشركات، باستثناء قطاعي التعدين والمالي، مشيرة الى ان قطاع التعدين يعتبر ثروة وطنية ويجب فرض مزيد من الضرائب عليه، حيث ان هذا القطاع غير متجدد ومستنفد.
وقدمت خلال لقائها لجنتي “المالية” و”الاقتصادية والاستثمار” في مجلس النواب أمس حلولا حول آلية فرض الضرائب على قطاع التعدين، موضحة ان فرض الضريبة يتم وفق عدة طرق، منها رفع رسوم التعدين.
وقالت انه لا توجد اي قيمة مضافة لهذا القطاع على الاقتصاد، وان الصندوق قدم للحكومة نصائح بضرورة اصلاح الدعم الموجه للخبز والمشتقات وتوجيهه دون رفعه وعدم منح اصحاب الدخول المرتفعة أي دعم لتحقيق المساواة بين افراد المجتمع.
وقدرت كوستيال ان 3 %، من الأردنيين يدفعون ضريبة الدخل، معتبرة ان الأردن من اقل دول المنطقة بنسبة المواطنين الذين يدفعون ضريبة الدخل.
واشارت الى ان نسبة المشاركة في العمل سجلت بالمملكة 33 %، ونسبة مشاركة العمل في المنطقة بلغت 43 %.
وقالت ان الضريبة على الافراد تعمل على اعادة توزيع الدخل من اجل تحقيق العدالة والتنمية، مشددة على فرض الضريبة بصورة تصاعدية لتحقيق العائد الاكبر من الاغنياء.
ودعت الى اقامة المشاريع الاستثمارية التي تعمل على تحفيز القطاعات الانتاجية وتقليل البطالة مؤكدة ضرورة الاطلاع على رأي خبراء الضريبة لدى الصندوق في زيارتهم القادمة للمملكة، والاسترشاد برأيهم.-(بترا)

التعليق